recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

وزيرة التضامن الاجتماعي تشيد بالدور التنموي لهيئة "كوبتك أورفانز"

وزيرة التضامن الاجتماعي تشيد بالدور التنموي لهيئة "كوبتك أورفانز"
 
 
كتب - ممدوح السنبسى
 
 
التقت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، وفداً من هيئة كوبتك أورفانز برئاسة المهندسة نيرمين رياض، المؤسس والمدير التنفيذي للهيئة، وذلك في مقر وزارة التضامن الاجتماعي بالعاصمة الإدارية الجديدة.
 
 
ضم الوفد الممثل لكوبتك أورفانز؛ الدكتور ماجد رجائي مدير إدارة العلاقات الاستراتيجية والسيد جوش بنيامين مدير الإدارة القانونية بالهيئة، ومن جانب الوزارة حضر اللقاء كلاً من أيمن عبدالموجود مساعد وزير التضامن الاجتماعي لمؤسسات العمل الأهلي والمستشار محمد القماري مستشار مجلس الدولة والمستشار القانوني لوزارة التضامن الاجتماعي.
 
 
وخلال اللقاء عرضت المهندسة نيرمين رياض أهم محاور عمل الهيئة والتي تقوم على حماية الطفل وتمكينه بالتعليم ليصبح قادراً على تغيير حياته للأفضل وللتطوع في خدمة المجتمع، كما أشارت "رياض" إلى أهمية دور المتبرعين من الأقباط والمصريين المهاجرين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا والمملكة المتحدة وبعض دول الخليج وحرصهم على توجيه تبرعاتهم الشخصية لتمويل البرامج التنموية لكوبتك أورفانز والتي مكنت الهيئة من خدمة أكثر من 86000 طفل في مصر من الإسكندرية إلى أسوان.
 
 
ومن جانبه، سلط الدكتور ماجد رجائي الضوء على أهمية دور "لست وحدك" في دعم الأسرة للحفاظ على تماسكها ولتفعيل دورها كنواة المجتمع وأن يحظى الأطفال بالرعاية الأسرية للتمتع بالاستقرار الاجتماعي، كما أشار إلى الدور الحيوي الذي يؤديه 925 متطوع في برنامج "لست وحدك" من رعاية الأسرة وتقديم التوجيه المناسب للأطفال و الأمهات المُعيلات حتى يتمكن الطفل من الإستمرار في التعليم حتى أعلى المستويات التي يرغبها الطفل والأسرة.
 
 
ومن الجدير بالذكر أن "برنامج لست وحدك" يتم تنفيذه من خلال الشراكة مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وذلك في أكثر من 860 قرية ومدينة في مصر، كما يقضى الطفل في البرنامج معدل من 5 إلى 7 أعوام يتلقى فيها الرعاية النفسية والاجتماعية التي تمكنه من تطوير المهارات الاجتماعية للطفل وترفع مرونته النفسية لمواجهة التحديات اليومية.
 
 
وعلى نحو آخر يتلقى الطفل الرعاية المادية لدعم احتياجاته التعليمية وأي متطلبات لرفع مهاراته الشخصية لجعل الطفل مشاركاً إيجابياً في المجتمع. كما يشجع برنامج "لست وحدك" الأبناء المشاركين على التطوع في المجتمع وتوجيه المهارات والإمكانيات المتاحة لهم في خدمة الآخرين والمساهمة في تسديد احتياجاتهم، ويّذكر أن برنامج "لست وحدك نجح في حماية حوالي 34000 من الأطفال من خطر الإيداع في مؤسسات رعاية الأطفال. 
 
 
ومن جانبها أشارت الوزيرة الدكتورة نيفين القباج إلى أهمية المنهج التنموي الذي تتبعه كوبتك أورفانز في تقديم الرعاية الشاملة للأطفال طوال فترة اشتراكهم في برنامج "لست وحدك" والتي قد تزيد عن سبعة أعوام باعتباره منهج تنموي رأسي متعمق يتحقق فيه الاستثمار الحقيقي في رأس المال البشري، وأكدت على أهمية تكامل البرامج التنموية مع رؤية الدولة 2030 في رفع كفاءة الأسرة المصرية وتحقيق أعلى حماية للأطفال.
 
 
كما أشارت "القباج" إلى الدور الحيوي الذي تقوم به الهيئات التنموية مثل كوبتك أورفانز في تنفيذ برامجها بالشراكة مع الجمعيات القاعدية والتي تحظى بتأثير قوي في المجتمعات المحلية نظراً لقربها من المجموعات المستفيدة والتي تمثل عصب المجتمع المصري.
 
 
خُتم اللقاء بعرض أهم ملامح التوسعات التي بصدد تنفيذها هيئة كوبتك أروفانز والتي تدور حول رفع عدد الأطفال والأسر المتوقع إضافتهم إلى برنامج لست وحدك وأيضاً زيادة عدد الجمعيات المحلية المتوقع اشتراكهم في تنفيذ برامج الهيئة وذلك للمساهمة في تحقيق خطة التنمية التي تقودها الدولة المصرية لرفع كفاءة المجتمع المصري.
google-playkhamsatmostaqltradent