recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

الفنانة خديجة خورشيد أيقونة الإبداع الفني وسفيرة الفن والإنسانية

 الفنانة خديجة خورشيد أيقونة الإبداع الفني وسفيرة الفن والإنسانية 




كتبت. هبة شيبة 



الفن موهبة ورسالة سامية، وانطلاق نحو آفاق لا محدودة من التوهج والتألق والإبداع



وتتأكد تلك الرسالة حين يُجاوز الفنَّان حدوده الإقليمية ليُخاطب الحقيقة الإنسانية في صميمها.



 والحقيقة الإنسانية واحدةٌ مهما اختلفت ألوان البشرة أو تباينت المذاهب ، وطُرز الثياب، وألوان الطعام، وأنماط الروابط والصلات، والعلاقات. 



 والفنَّان بفنه يُخاطب من الإنسان حواسه كالبصر والسمع، ولا يُخاطب عقله، والحواس هي من الإنسان جانبه الأدنى، والعقل هو جانبه الأعلى



ولذا يمكننا أن نقول «ستظل دوماً مهمة الفنان الإنسانية هي الأكثر أهمية، بمشاركة الناس همومهم وأحزانهم، ونحن بحاجة إلى تقديم فن يتلاءم مع مقتضيات الفترة، ويسهم في نشر خطاب السكينة الذي يجب أن يتغلب على الحروب والدماء



ويعمل على تقديم فن يرقى إلى تطلعات الشعوب، وينبذ كل أشكال العنف والضغائن، خصوصاً خلال هذه المرحلة الراهنة التي نحتاج فيها إلى صوت يذكرنا بضرورة توحيد الجهود لتقديم رسالة الفنان في مظر أنيق. 



ومن هنا نقتطف من أزاهير دوحة الفن تلك الزهرة الوارفة الشذية الجميلة المعبقة بكل أريج الجمال والتفاعل والألق



 الفنانة متعددة المواهب الأصيلة ذوقا وفكرا المتفردة رقيا وهدفا الراقية إبداعا المتدفقة إنسانية وشعورا،الرائعة مشاركة وفكرا وحضورا



 إنها الفنانة الجميلة خديجة خورشيد 



خديجة خورشيد فنانة من طراز نادر فريد نالت الكثير من الشهرة، وحققت تميزا ملحوظا في مجال الإبداع والآداء الفني  الأوبرالي



فهي مغنية سابقة  بالأوبرا وقد  شاركت في أعمال فنية متعددة  منها أوبريت عيون بهية على مسرح البالون ومسرح الجمهوريه وقاعه سيد درويش



 وبرغم شهرتها،وذيوع صيتها،وعالمية فنها،وشيوع اسمها في الأوساط المختلفة 



إلا إنها لم تنس رسالتها الأساسية فآثرت الابتعاد عن الفن لتربية أبنائها وعلى الرغم من ذلك مازالت تشارك في أعمال فنية وخيرية على مختلف الأصعدة والمؤسسات المحلية، والدولية العالمية. 



انطلاقا من مسئوليتها كفنانة مبدعة فقد شاركت في افتتاح الكثير من المعارض الفنية في صالون أتيليه القاهرة حيث عرضت بورتيريهات فنية رسمت لها ولاقت استحسان و إعجاب الجميع من الفنانين والنقاد،في صالون أتيليه القاهرة الرابع والأربعين وأيضا معارض الفن التشكيلي بالإسكندرية



وكان آخر هذه المعارض معرض ملتقى الحضارات العاشر الذي أقامه الفنان الكبير الأستاذ الدكتور مهندس عبداللطيف مسعود بقاعة الفنون  بمؤسسة الأهرام الصحفية في يناير الماضي. 



ومن المنتظر مشاركتها كضيف شرف في افتتاح معرض إبداع البراعم للفن التشكيلي المزمع إقامته بقاعة الفنون الكبرى بقصر ثقافة دمنهور الخاص بمتدربي وبراعم الفنانة التشكيلية الدكتورة هبة شيبة من فناني المستقبل في الأول من مارس المقبل  



 وقد تم تكريم فنانة الأوبرا العالمية خديجة خورشيد من جهات مختلفة فكرمت بلقب المرأة المثالية والأم المثاليه بمركز شباب الجزيرة لعدة أعوام متتالية 



 جدير بالذكر أن الفنانة خديجة خورشيد قد حصلت على وسام أكاديمية أكسفورد الدولية



 وتم اختيارها من ضمن أفضل مائة شخصية مؤثرة في مصر والوطن العربي،وكذلك تم منحها لقب سفيرة الفنون،والعمل الخيري التطوعي



وإضافة إلى مشاركاتها الفنية فقد كرمت كذلك  من الملتقى الدولي الأول للفنون التشكيلية ومهرجان المرأة العربية 



 كما شاركت أيضا في الكثير من  الأعمال التطوعية والمبادرات الوطنية في جمهورية مصر العربية لدعم وتنشيط السياحة المصرية مثل مبادرة حلوة يابلدي بشرم الشيخ، ومبادرة مصر أحلى.



بالإضافة لحصولها أيضا على لقب سفيرة العلاقات الدولية والدبلوماسية بمنظمة العلوم الكندية


 وتعتبر الفنانة القديرة خديجة خورشيد شعلة من النشاط وهي دائما حماسية تلهم روح الإبداع والحماس، والوطنية لكل المحيطين بها


 وتحرص على التواجد والمشاركة في جهات مختلفة في الدولة لدعم الفن والشباب.


خديجة خورشيد كانت ولا تزال أيقونة من الفن والإبداع،  ومصدر الإلهام لكثير من الموهوبين السائرين على درب الموهبة والفن والرقي،  والعمل التطوعي.

الفنانة خديجة خورشيد أيقونة الإبداع الفني وسفيرة الفن والإنسانية
دكتور طارق عتريس أبو حطب

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent