recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الصفحة الرئيسية

 

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة



كتب - حسن سليم

شارك الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية"، الذي أقامته كلية التربية بجامعة المنصورة بالتعاون مع البيت العربي لتعلم الكبار (عهد) الأربعاء 15 مايو 2024.


وشهد اللقاء حضور نخبة من الخبراء والمختصين في مجال تعليم الكبار من مختلف الدول العربية، وذلك لمناقشة سبل تعزيز هذا المجال في ظلّ التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم.


وألقى الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد كلمةً مهمةً خلال اللقاء، أكدّ فيها على أهمية تعليم الكبار ودوره في تحقيق التنمية المستدامة.


وأوضح "عبد الواحد" أنّ الرؤية الجديدة للهيئة العامة لتعليم الكبار تهدف إلى الانتقال من تعليم القراءة والكتابة إلى تعليم الثقافة العامة والتعايش الرقمي، وذلك مواكبةً للتطورات التكنولوجية المتسارعة.


وشدّد "عبد الواحد" على ضرورة تضافر الجهود من جميع الجهات المعنية لتعزيز تعليم الكبار، بما في ذلك الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني.


وتضمن اللقاء جلسةً نقاشيةً حول التحديات التي تواجه تعليم الكبار في مصر، والفرص المتاحة لتعزيز إطار عمل مراكش في هذا المجال.


كما تمّ عرض مجموعة من أوراق العمل حول مختلف جوانب تعليم الكبار، مثل المناهج والبرامج، والتقييم، والتمويل.


وفي ختام اللقاء، خرج المشاركون بمجموعة من التوصيات لتعزيز تعليم الكبار في مصر والعالم العربي.


أبرز النقاط التي تناولها الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد في كلمته:


أهمية تعليم الكبار ودوره في تحقيق التنمية المستدامة.

الرؤية الجديدة للهيئة العامة لتعليم الكبار: الانتقال من تعليم القراءة والكتابة إلى تعليم الثقافة العامة والتعايش الرقمي.

ضرورة تضافر الجهود من جميع الجهات المعنية لتعزيز تعليم الكبار.

التحديات التي تواجه تعليم الكبار في مصر.

الفرص المتاحة لتعزيز إطار عمل مراكش في تعليم الكبار.


أهم التوصيات التي خرج بها اللقاء:


ضرورة تطوير المناهج والبرامج لتعليم الكبار بما يتناسب مع احتياجاتهم وظروفهم.

تعزيز استخدام التكنولوجيا الحديثة في تعليم الكبار.

توسيع قاعدة المشاركة في تعليم الكبار لتشمل جميع فئات المجتمع.


يُعدّ لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" خطوةً هامةً نحو تعزيز تعليم الكبار في مصر والعالم العربي.


 وقد أكّد اللقاء على ضرورة تضافر الجهود من جميع الجهات المعنية لتوفير فرص تعليمية متميزة للكبار، بما يُساهم في تحقيق التنمية المستدامة.




الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

أهم التوصيات التي خرج بها لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" جامعة المنصورة: ضرورة تطوير المناهج والبرامج لتعليم الكبار بما يتناسب مع احتياجاتهم وظروفهم. تعزيز استخدام التكنولوجيا الحديثة في تعليم الكبار. توسيع قاعدة المشاركة في تعليم الكبار لتشمل جميع فئات المجتمع. يُعدّ لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" خطوةً خهمةً نحو تعزيز تعليم الكبار في مصر والعالم العربي. وقد أكّد اللقاء على ضرورة تضافر الجهود من جميع الجهات المعنية لتوفير فرص تعليمية متميزة للكبار، بما يُساهم في تحقيق التنمية المستدامة.

الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد يُشارك في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية" بجامعة المنصورة

google-playkhamsatmostaqltradent