recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

انتخاب العالم الموسوعي عبدالحميد مدكور عضوًا مراسلًا بالمجمع السوري

الصفحة الرئيسية

 


انتخاب العالم الموسوعي عبدالحميد مدكور عضوًا مراسلًا بالمجمع السوري


كتبت - فتحية حماد 

يتقدم مجمع اللغة العربية بالقاهرة بأسمى آيات التهنئة للعالم الموسوعي الكبير الأستاذ الدكتور عبدالحميد مدكور (الأمين العام للمجمع)؛ وذلك لانتخاب سيادته عضوًا مراسلًا بمجمع اللغة العربية بدمشق (أقدم المجامع العربية في العالم العربي 1930م)- وذلك في الجلسة الثامنة التي عقدها مجمع اللغة العربية بدمشق، برئاسة الأستاذ الدكتور محمود أحمد السيد (رئيس المجمع) يوم الأربعاء 22 من مايو 2024م-  متمنين لسيادته دوام العطاء العلمي المتميز لأمته وللغته.


وأ.د.عبدالحميد مدكور، صاحب مسيرة علمية حافلة بالعطاء والإنجاز؛ فسيادته: عالمٌ في الفلسفة بمصر والعالم العربي، متصوف، ومترجم، والأمين العام لمجمع اللغة العربية. وُلد الدكتور عبد الحميد عبد المنعم مدكور في الأول من أغسطس من عام 1942م في قرية باسوس القريبة من القاهرة، وكانت الظروف السائدة بها – آنذاك يغلب عليها الالتحاق بالتعليم الديني في الأزهر الشريف؛ ولذلك اتجه منذ وقت مبكر إلى حفظ القرآن الكريم لدى واحد من أكبر محفظي القرآن الكريم في مصر كلها، وهو الحاج فرج عبد العاطي وأتم حفظ القرآن في العاشرة من عمره، ونال لذلك جائزة التفوق على مستوى محافظة القليوبية.


 ثم التحق بمعهد القاهرة الديني في الدراسة، وهو في الحادية عشرة من عمره، وكان من أصغر الذين التحقوا به، وقد كانت الدراسة به تجري على أيدي صفوة من العلماء، الذين كان بعضهم حاصلًا على الدكتوراه، ومن هؤلاء: الدكتور عبد المنعم النمر، والدكتور موسى شاهين لاشين اللذان أصبحا وكيلين للأزهر فيما بعد، والدكتور أحمد الشرباصي الذي كان رائدًا لجمعية الشبان المسلمين والأستاذ محمد فتحي عبد المنعم. وكان وجوده بها يشجع الطلاب على الذهاب إليها، والاستماع إلى العلماء الكبار الذين يلقون المحاضرات بها، من أمثال الشيخ محمد أبي زهرة، والدكتور محمد يوسف موسى، والشيخ محمد الغزالي، واللواء محمد صالح حرب، رئيس الجمعية وآخرين ويسر الله له طريق التفوق، فكان من أوائل دفعته، لاسيما في المرحلة الثانوية. وقد اتجه إلى إتمام دراسته العليا في كلية دار العلوم، التي اتصل بعلومها وكتبها قبل أن يلتحق بها، وكانت أسماء أعلامها الكبار  تتجلى أمام ناظريه، داعيةً وجاذبةً له إلى أن يكون من بين أبناء هذه الكلية العريقة، التي كانت تتميز من بين المؤسسات المعنية بدراسة علوم اللغة والشريعة – بجمعها بين القديم والجديد – أو ما عُرِف بالجمع بين الأصالة والمعاصرة، وكان اتصال كثير من أساتذتها بالدراسات الحديثة في الشرق والغرب يزود أبناءها بحصيلة ثمينة من المعرفة الإنسانية الرفيعة، التي ليست متاحة – بهذا القدر – من العمق والتنوع، والجدة في غير دار العلوم، وأُضيفَ إلى هذا الرغبة في الدراسة على منهج لا يتوقف عند الطرائق القديمة، التي يغلب عليها الطابع الشكلي الذي يكتفي في أحيان كثيرة بالجوانب اللفظية للنصوص، مع التعمق في افتراض المشكلات، واقتراح الحلول، ولكنه رغب – في أن يجمع إلى ذلك الاتصال بالفكر الحديث ومناهجه المتطورة، التي كان يرجع بها هؤلاء الأساتذة الدارسون في الجامعات الأوربية، وهكذا التحق بهذه الكلية، وأسعده الله بالتفوق فيها فكان أول زملائه أو الثاني بينهم، وكان من فضل الله عليه أنه لم يتأخر عن أحد هذين الموقعين. وقد أنهى الدراسة بمرحلة الليسانس بالحصول على تقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى عام 1966م.


 ثم اختير للدراسة بقسم الفلسفة الإسلامية الذي كان يرأسه عميد الكلية المغفور له بإذن الله تعالى – الأستاذ الدكتور محمود قاسم، وهو أحد العمالقة الكبار الذين أنجبتهم كلية دار العلوم وقد كان ذا منزلة رفيعة بسبب شموخه العلمي، وقوة شخصيته، وتمكن النزعة النقدية لديه ونتاجه العلمي الغزير: تأليفًا وترجمةً وتحقيقًا، إلى فضائل خلقية وعلمية كثيرة، يضيق المقام عن ذكرها، وكان لهذا كله أكبر الأثر في التكوين العلمي لمن يدرسون على يديه، وقد درس كذلك على يد نخبة من أكبر أساتذة الفلسفة، ومنهم الدكتور محمد عبد الهادي أبو ريدة، والدكتور علي النشار، والدكتور محمد علي أبو ريان، والدكتور أحمد غراب، والدكتور محمد كمال جعفر. كما كان – عندما اتجه إلى دراسة التصوف- على صلة وثيقة بالدكتور عبد الحليم محمود، شيخ الأزهر فيما بعد. 


وفي أثناء العمل في الدكتوراه أتيحت فرصة السفر إلى فرنسا مدة من الوقت التقى فيها بعديد من الأساتذة، وعلى رأسهم الأستاذ روجيه أرنالديز، وانتهت هذه الفترة بالحصول على الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من كلية دار العلوم 1980م، بدأت بعدها أعباء التدريس والقيام بالبحوث العلمية. وقام خلال عمله بمصر بتدريس الفلسفة الإسلامية فى كلية دار العلوم وفي كليات: الألسن بجامعة عين شمس، وكلية التربية بجامعة قناة السويس، وكلية الآداب بجامعة طنطا، والدراسات العربية والإسلامية بالفيوم، والآداب والتربية بجامعة المنوفية، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومعهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة، وكلية الشريعة بجامعة اليرموك بالأردن 2005م، وأصول الدين بجامعة العلوم الإسلامية العالمية بالأردن 2010/2011، ومعهد الدراسات العربية بالقاهرة – العام الجامعي 2014/2015، 2015/ 2016م، ومعهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة - العام الجامعي 2014/2015، 2015/ 2016م. انتُخب أمينًا عامًّا  لمجمع اللغة العربية بالقاهرة منذ نوفمبر عام 2016م، وأمينًا عامًّا لاتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية منذ عام 2017م، بعد رحيل الشاعر الأستاذ فاروق شوشة.

أولًا: للدكتور عبد الحميد مدكور مؤلف مجيد متنوع المجالات، فمن كتبه وتحقيقاته العلمية في التراث:

1– أبو طالب المكي ومنهجه الصوفي رسالة ماجستير 1972م.

2– الولاية عند محيي الدين بن عربي رسالة دكتوراه 1980م.

3– دراسات في علم الأخلاق. 1990م

4– نظرات في حركة الاستشراق 1990م.

5– في الفكر الفلسفي الإسلامي: مقدمات وقضايا. 1993م

6– بواكير حركة الترجمة في الإسلام. 1995م

7– دراسات في العقيدة الإسلامية. 2000م

8– نظرات في التصوف الإسلامي. 2001م

9-تحقيق الجزء الرابع من: مدارج السالكين لابن قيم الجوزية. 2002م.

10– تمهيد لدراسة علم الكلام. 2003م.

11– في الفكر الإسلامي الحديث والمعاصر. 2003م.

12-تحقيق الجزء الخامس من: مدارج السالكين لابن قيم الجوزية. 2006م

13-تحقيق قوت القلوب لأبي طالب المكي فى أربعة مجلدات بالاشتراك. 2007م.

14-معجم مصطلحات علم الفيزياء بالاشتراك، في ثلاثة أجزاء. 2009-2012م.

15-دروس في الفلسفة الإسلامية. 2013م.

16-دراسات في الأديان، طبع المعهد العالي للدراسات الإسلامية، القاهرة.  2016م وما بعدها.

17– تحقيق الأجزاء 2، 3، 4، 5 من كتاب "مدارج السالكين"، لابن قيم الجوزية، نشرته دار الكتب والوثائق القومية.

18– تحقيق كتاب "كشف التمويهات"، لسيف الدين الآمدي مع الدكتور حسن الشافعي في ثلاثة مجلدات، المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر.

19– قدم وأشرف على تحقيق "تفسير الطبري" نشرة جديدة في عشرة مجلدات. طبع دار السلام. القاهرة 2004، 2005م.

ثانيًا: للدكتور عبدالحميد مدكور مقالات وبحوث عديدة في الفلسفة الإسلامية وفي الدعوة إلى الإسلام وفي الدفاع عنه، منها:

1-الإسلام والفكر. حولية كلية دار العلوم. جامعة القاهرة 1989م.

2-الدين والفلسفة عند محمد إقبال، نُشر ضمن مطبوعات المعهد العالمي للفكر الإسلامي – القاهرة 1994م.

3-المنهج في علم أصول الفقه. أُلقي البحث في المؤتمر الذي عُقد بجامعة الأمير عبد القادر-الجزائر، في سبتمبر 1989م، بعنوان: قضايا المنهجية فى العلوم الإسلامية والاجتماعية، ونُشر ضمن مطبوعات وأعمال المعهد العالمي للفكر الإسلامي، القاهرة 1996م.

4-لمحة عن نشأة التصوف عند المسلمين، مجلة المسلم المعاصر 1991م. (تُرجم هذا البحث إلى اللغة التركية، ونُشرت الترجمة بمجلة كلية الإلهيات بأنقرة – تركيا 1996م). 

5-حي بن يقظان، مجلة كلية الآداب، جامعة القاهرة 1992م.

6-اللمع لأبى نصر السراج، نُشر بموسوعة الحضارة الإسلامية بالأردن، مؤسسة آل البيت، عمّان 1993م.

7-النهضة الإسلامية في فكر محمود قاسم، نُشر ضمن الكتاب التذكاري الذي صدر في عام 1993م بمناسبة مرور عشرين عامًا على وفاته.

8-أبو العباس أحمد بن عطاء الأدمي، نُشر بموسوعة الحضارة الإسلامية بالأردن، عمان 1995م.

9-جوانب من التفكير الديني عند العقاد، حولية كلية دار العلوم 1996م.

10-الترجمة والحوار مع الآخر، نُشر بالكتاب التذكاري للمؤتمر الدولي الأول للفلسفة الإسلامية، الذي عُقد بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة عام 1996م وصدر الكتاب بالقاهرة 1997م.

11-أفعال العباد عند الصوفية، نُشر بالكتاب التذكاري للمؤتمر الدولي الثالث للفلسفة الإسلامية الذي عُقد بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة 1998م، وصدر الكتاب 1999م.

12-الإسلام والغرب في ظل العولمة، نُشر بالكتاب التذكاري للمؤتمر الدولي الرابع للفلسفة الإسلامية، الذي عُقد بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة 1999م، وصدر الكتاب سنة 2000م.

13-حركة الفكر الإسلامي، خلال القرن العشرين: رؤى وحوارات، نُشر بمجلة المسلم المعاصر، العدد 96، صدر في يونيه 2000م.

14-الحوار الإسلامي المسيحي (دراسة لإحدى الوثائق)، نُشر البحث ضمن الكتاب التذكاري للمؤتمر الدولي الخامس للفلسفة الإسلامية، الذي عُقد بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة سنة 2000م، وصدر الكتاب سنة 2001م.

15-لمحة عن الصهيونية: (بعد تمهيد في مواجهة الأمة الإسلامية للأخطار عبر التاريخ)، طُبع بجامعة قطر، عام 2000م.

16-التنصير، طُبع بجامعة قطر، عام 2000م.

17-الاستشراق، طُبع بجامعة قطر، عام 2000م.

18-المشروع الحضاري لمالك بن نبي، ودور العقيدة فيه، نُشر ضمن الكتاب التذكاري للمؤتمر الدولي السادس للفلسفة الإسلامية، الذي عُقد بكلية دار العلوم – جامعة القاهرة 2001م، وصدر الكتاب سنة 2002م.

19-الدعوة الإسلامية في عصر العولمة، مقدم إلى الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض، وطُبع بكتاب المؤتمر سنة 2002م.

20-الإيمان بالقدر في القرآن الكريم، طُبع بمجلة الدراسات القرآنية التي يصدرها مركز الدراسات الإسلامية بجامعة لندن 2003م.

21-العناية الإلهية ومشكلة وجود الشر في العالم، عند صدر الدين الشيرازي، نُشر بحولية كلية دار العلوم-جامعة القاهرة 2003م.

22-الأصول الاعتقادية في فكر الإمام الشاطبي، أُلقي بجامعة الوعاظ في تونس 2003م، وطُبع بمجلة المسلم المعاصر 2004م.

23-العلم في الإسلام بين ماض وحاضر، نُشر بالكتاب التذكاري للمؤتمر الدولي الثامن للفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم الذي طُبع 2004م.

24-تفسير الطبري: تقديم وإشراف على التحقيق، طبعة جديدة محققة في عشرة مجلدات مع مقدمة علمية عن الطبري ومنهجه في التفسير، طُبع بدار السلام، القاهرة 2004/ 2005م.

25-الفكر الفقهي للدكتور محمد البلتاجي: أصوله وقواعده المنهجية، بحث أُلقي في مجمع اللغة العربية في 31 مايو 2004م، ونُشر بمجلة المجمع، العدد الرابع بعد المئة -2004م.

26-الإسلام: دعوة للتسامح والحوار. طُبع في كوريا الجنوبية ضمن أعمال مؤتمر الإسلام والأديان الأخرى في آسيا، نوفمبر 2005م. 

27-اللغة العربية والحضارة الإسلامية. طُبع بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية 2005/2006م.

28-العرب والتفكير الفلسفي. نُشر ضمن كتاب: الدكتور محمود حمدي زقزوق ونصف قرن من العطاء، القاهرة 2006م.

29-الجهاد بين ماض وحاضر. طُبع بحولية مركز البحوث والدراسات الإسلامية بكلية دار العلوم، 2006م. 

30-الإسلام والتعددية الدينية والحضارية. طُبع ضمن أعمال المؤتمر التاسع عشر للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر 2007م.

31-الأشعرية. طُبع ضمن موسوعة الفرق والمذاهب في العالم الإسلامي، إصدار المجلس الأعلى للشئون الإسلامية 2007م.

32-المنهج العرفاني عند الصوفية. طُبع ضمن أعمال المعهد العالي للفكر الإسلامي بالقاهرة 2007م ثم أُعيد طبعه ضمن كتاب أصدره المعهد عن المنهجية الإسلامية. طُبع بدار السلام 2010م.

33-الجانب الفقهي في تراث ابن رشد، بحث أُلقي بالمؤتمر المشترك بين المركز الثقافي الإسباني بالقاهرة وكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر، أكتوبر 2008م. 

34-ابن عربي في دراسات د. أبو العلا عفيفي، بحث أُلقي ضمن أعمال المؤتمر الذي عُقد في القاهرة بعنوان: ابن عربي في مصر، ديسمبر 2008م.

35-اتجاهات المسلمين نحو التصوف، بحث نُشر ضمن موسوعة التصوف الإسلامي التي أصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة، مارس 2009م.

36-تجديد علم الكلام، بحث قُدِّم مطبوعًا إلى مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي عُقد بالقاهرة في مارس 2009، ونُشر في فبراير 2010م.

38-فقه التوقع والقيم الأخلاقية العامة، بحث قُدِّم مطبوعًا إلى مؤتمر تطوير الفقه الإسلامي الذي عُقد في سلطنة عمان بإشراف وزارة الأوقاف والشئون الدينية العمانية في أبريل 2009م، وطُبع سنة 2010م.

38-الفكر الاجتماعي عند الفلاسفة الإسلاميين، الفارابي نموذجًا، قُدِّم إلى مجمع اللغة العربية بدمشق بالمؤتمر الذي عُقد في نوفمبر 2009م، طُبع بمجلة دراسات إسلامية وعربية بالقاهرة 2010م.

39-فكر المعتزلة في دراسات د. أحمد صبحي، طُبع بالكتاب التذكاري الذي صدر عنه بالإسكندرية، سنة 2009م.

40-دور الإعلام المرئي (التليفزيون) ومسؤوليته تجاه لغة النشء، بحث مقدم إلى مؤتمر مجمع اللغة العربية بالقاهرة الذي عُقد في مارس وأبريل 2010، وطُبع بمجلة المجمع 2011م.

41-الإسلام والإيمان، ضمن موسوعة العقيدة الإسلامية، طُبع بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية – مصر 2010م.

42-الصفات الخبرية، ضمن الموسوعة السابقة الذكر.

43-مفهوم الفكر الأخلاقي في القرآن والسنة، بحث مقدم إلى المؤتمر الذي عُقد في مسقط تحت إشراف وزارة الأوقاف والشئون الدينية العمانية، يونيو 2011، طُبع 2011م.

44-بين بوذا الأكبر وإبراهيم بن أدهم، المؤتمر الدولي عن التصوف الذي عُقد في نيو دلهي بالهند  (international conference on sufism, Bharat Bhavan, Bhopal) في الفترة من 18-21 نوفمبر 2011م. 

45-كتاب المعتمد لأبي الحسين البصري وأثره في أصول الفقه الاعتزالي، قُدِّم في المؤتمر الذي عُقد في مسقط تحت إشراف وزارة الأوقاف والشئون الدينية العمانية في أبريل 2012م، طُبع 2013م. 

46-إسلامية المعرفة إلى أين؟! قُدِّم إلى المؤتمر الذي عُقد في جاكرتا بجامعة الشافعية يوليو 2012م. طُبع بكتاب المؤتمر.

47-دور العقيدة في بناء الحضارة عند مالك بن نبي ومحمد فتح الله كولن، قُدِّم في المؤتمر الذي نظمته كلية العلوم الاسلامية بجامعة الجزائر نوفمبر 2012م.

48-فقه التعايش عند الظاهرية: ابن حزم نموذجًا، قُدِّم في المؤتمر الذي تعقده الندوة الفقهية التابعة لوزارة الأوقاف في سلطنة عمان أوائل أبريل 2013م.

49-فقه التعايش في واقع متعدد المرجعيات، قُدِّم في مؤتمر الإجماع والوعي الجمعي الذي عُقد في إسطنبول بدعوة من مجلتي حراء والأمل الجديد. أواخر أبريل 2013م.

50-مصطلحات في فنّ التحقيق العلمي للنصوص، ضمن كتاب عن تحقيق التراث. طُبع بمؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي، لندن ط1 /2013م. 

51-التحقيق في حقل التصوف الإسلامي، مع العناية بكتاب الفتوحات المكية لمحي الدين ابن عربي، قُدِّم مطبوعًا في المؤتمر الذي عقدته مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي، لندن، نوفمبر 2013م.

52-حقوق الإنسان ومقاصد الشريعة الإسلامية، بحث أُلقي في الندوة الفقهية في مسقط، عمان 2014 ونُشر ملخص عنه في مجلة الدراسات الإسلامية والبحوث الأكاديمية التي تصدرها كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، العدد 50، 2014، ثم نُشر في عمان في العام نفسه.

53-المستشرق الإيطالي نللينو وجهوده في خدمة الثقافة العربية والإسلامية، بحث أُلقي في المؤتمر الذي عقده المكتب الثقافي المصري في روما في ديسمبر 2014م بالاشتراك مع بعض الجامعات الإيطالية.

54-عظمة الإسلام في التعامل مع الآخر، بحث أُلقي بالمؤتمر الرابع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية في مارس 2015، وطُبع بكتاب المؤتمر.

55-جهود الشيخ مصطفى عبد الرازق في إحياء الفلسفة الإسلامية، بحث أُلقي في الموسم الثقافي بدار الكتب المصرية في شهر يوليو 2015م.

56-مقدمة التحقيق، بحث أُلقي في الدورة التي أقامها معهد المخطوطات العربية (قسم التحقيق)، في شهر سبتمبر 2015م.

57-التأسيس للمنهج العلمي لدى ابن الهيثم، بحث أُلقي بالموسم الثقافي لدار الكتب المصرية بمناسبة الاحتفال العالمي بابن الهيثم بتاريخ 3 ديسمبر 2015م. (طُبع عام 2020).

58-حقوق الإنسان في الحرية والكرامة الإنسانية، بحث أُلقي في مؤتمر المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالكويت، ديسمبر 2016م (تحت الطبع). 

59-في ظلال العبقرية، فاروق شوشة، بحث نُشر بمجلة: فكر وإبداع، عدد خاص بالأستاذ الشاعر فاروق شوشة، أبريل 2017م. 

60-المرأة في التصوف الإسلامي. بحث أُلقي في الموسم الثقافي لمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية، مايو 2017م. (تحت الطبع).

61-كلمة افتتاحية في أعمال الندوة المجمعية لمجلة اللسان العربي – موريتانيا سبتمبر 2017م.

62-اللغة العربية والفروض الواجبة، بحث أُلقي في الموسم الثقافي لمجمع الأردن، ديسمبر 2019م. (تحت الطبع). 

63-تقديم ومراجعة ترجمة كتاب: تاريخ الطب العربي عن الفرنسية تأليف لوسيان لكلير في جزأين كبيرين، طُبع بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا – مصر -2018م.

64-الإشراف على تحقيق كتاب: مقالة في ذكر الحدود لأبي الحسن سعيد بن هبة الله بن الحسين الطبيب، طُبع بدار الكتب والوثائق القومية مصر-2018م.

65-دراسة وتقديم كتاب: في كتاب باري أرمنياس لابن باجه، و: من كتاب العبارة لأبي نصر الفارابي، طُبع بالهيئة المصرية العامة للكتاب، مصر -2019م.

66-الاتجاه النقدي في فكر الشيخ الطيب (فضيلة الإمام الأكبر، شيخ الأزهر، ضمن كتاب تذكاري عنه. (تحت الطبع).

67-جهود الأستاذ الدكتور محمد بنشريفة في إغناء الدراسات الإنسانية: ابن رشد نموذجًا. بحث أُلقي بكلية الآداب بجامعة محمد الخامس -الدار البيضاء، المغرب؛ في المؤتمر الذي عُقد لتأبينه. نوفمبر 2019م.

68-العلاقة بين الشرق والغرب: عصفور من الشرق لتوفيق الحكيم نموذجًا. بحث نُشر ضمن محاضرات الموسم الثقافي لدار الكتب المصرية، 2020م.

ثالثًا: مواد نُشرت ببعض الموسوعات العلمية، ومنها:

1-المشاركة في كتابة مصطلحات الفلسفة الإسلامية التي تقدمت بها لجنة الفلسفة بمجمع اللغة العربية لسنة 1998م وما بعدها.

2-موسوعة المفاهيم الإسلامية العامة، وقد أصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وزارة الأوقاف المصرية (عشر مواد) 2001م.

3-دائرة سفير للمعارف الإسلامية، وصدرت في سنوات متعاقبة (نُشر بها عدد من المواد العلمية مثل: (الأحمدية، اختيار، الأزارقة، استقراء، روح، زمان... إلخ).

4-موسوعة أعلام الفكر الإسلامي. طُبعت بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية – وزارة الأوقاف – مصر (عشرة أعلام)، 2004م.

رابعًا: الخبرة التدريسية:

-قام منذ حصوله على درجة الدكتوراه عام 1980م بتدريس المواد الآتية، على مستوى الليسانس: العقيدة الإسلامية (من الكتاب والسنة)، علم الكلام، الفلسفة الإسلامية، علم الأخلاق، الفكر الإسلامي الحديث، التصوف الإسلامي، دراسات في الأديان. وقد كُتبت في هذه المواد كتب لها أرقام إيداع بدار الكتب المصرية.

-كما درَّس بقسمي الثقافة الإسلامية بكلية التربية، بجامعة الملك سعود، وكلية الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية بقطر عددًا آخر من المواد، منها:  الثقافة الإسلامية، بمستوياتها ومساقاتها المختلفة، تاريخ الدعوة الإسلامية ورجالها، أصول الدعوة الإسلامية، المنطق الحديث ومناهج البحث، المذاهب الفكرية المعاصرة.

       -كما درَّس بكلية الشريعة جامعة اليرموك – قسم الدراسات العليا مواد عن الفرق الإسلامية وعلم الكلام ونظرية المعرفة في الفلسفة وفي الفكر الإسلامي.

- كما درَّس كذلك بالدراسات العليا في كلية دار العلوم المواد الآتية، إضافة إلى المواد التى درَّسها بمرحلة الليسانس: مناهج تحقيق المخطوطات، الفلسفة الأوروبية في العصور الوسطى، مناهج البحث العلمي.

    -ودرَّس بالجامعة الأمريكية: منطق ابن سينا، علوم القرآن والسنة، مناهج تفسير القرآن.

خامسًا: أعمال أخرى:

    -مقرر مؤتمر الفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة للعام الجامعي 2005/ 2006م، والعام الجامعي 2006/ 2007م.

    -الإشراف ضمن لجنة ثلاثية على إصدار موسوعة الفرق والمذاهب في العالم الإسلامي، إصدار المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة 2007م.

    -المشاركة ضمن لجنة خماسية في الاشراف على موسوعة التصوف الإسلامي التي أصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر في مارس 2009م.

    -المشاركة ضمن لجنة رباعية في الإشراف على موسوعة العقيدة الإسلامية التي أصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر 2010م.

-الإشراف العلمي على موسوعة مصطلحات الأخلاق التي أصدرها المجلس الأعلى للشئون الاسلامية بمصر 2012م.

-تقديم بحث عن أ.د. حسن الشافعي حياته وفكره في اللقاء الذي قام به المعهد العالمي للفكر الإسلامي بالقاهرة للاحتفاء به. نوفمبر 2012م.

-تقديم بحث عن الأستاذ الدكتور مصطفى لبيب بمناسبة انتخابه عضوًا بمجمع اللغة العربية. مارس 2013، طُبع بمجلة المجمع. 

-إلقاء بحث بدار الكتب المصرية عن مناهج البحث في العلوم الإسلامية في 5/5/2016م.

-تقديم بحث عن الأستاذ الدكتور مصطفى لبيب في الحفل الذي أُقيم لتأبينه بمجمع اللغة العربية – بالقاهرة – 30/5/2016م، وطُبع ضمن مطبوعات المجمع.

-الإشراف على عدد كبير من رسائل الماجستير والدكتوراه بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة، وكلية الآداب جامعة بني سويف، ومعهد الدراسات العربية، ومعهد الدراسات الاسلامية بالقاهرة، وكلية الآداب بجامعة حلوان، وكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر.

-المشاركة في مناقشة كثير من الرسائل العلمية بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة، وكلية التربية، بجامعة الملك سعود بالرياض، وكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكلية أصول الدين بجامعة الأزهر بطنطا، ومعهد البحوث والدراسات الآسيوية بجامعة الزقازيق، وكلية الألسن، وكلية الآداب بجامعة عين شمس، وكلية دار العلوم بالمنيا، وكلية دار العلوم بالفيوم، وكلية البنات بجامعة الأزهر بالإسكندرية والقاهرة ، وكلية الدراسات الإسلامية والعربية، وكلية الدعوة الإسلامية جامعة الأزهر، وكلية الآداب بجامعة القاهرة، وكلية الشريعة بجامعة اليرموك، وكلية أصول الدين بالأزهر – القاهرة، وكلية أصول الدين بجامعة العلوم الإسلامية العالمية – الأردن، ومعهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة، ومعهد الدراسات العربية بالقاهرة، وكلية اللغات والترجمة بجامعة الازهر، وكلية اللغات والترجمة جامعة الازهر قسم اللغة الفرنسية.

-القيام بتحكيم عدد كبير من البحوث والأعمال العلمية لحولية كلية دار العلوم جامعة القاهرة، وكلية الآداب جامعة القاهرة، وكلية التربية بجامعة الملك سعود، والمجلس العلمي بجامعة الملك سعود، وحولية كلية الشريعة بقطر، والمجلس العلمي لجامعة قطر، والجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد، بباكستان، والجامعة الأردنية، والهيئة العامة للكتاب بمصر، وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالإمارات العربية المتحدة، والمعهد العالمي للفكر الإسلامي فرع القاهرة، واللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين التابعة للمجلس الأعلى للجامعات بمصر، ومجلة كلية الشريعة جامعة الكويت، واللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة بجامعة الأزهر (تخصص اللغة الألمانية)، والمجلس الأعلى للثقافة بمصر، وجامعة جنوب الوادي بمصر، وجامعة مؤتة بالأردن وكلية دار العلوم جامعة الفيوم ومركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية وجامعة الزرقاء وجامعة اليرموك بالأردن والجامعة الاسلامية بغزة، ومركز الدراسات المعرفية بمصر، ومجمع اللغة العربية الأردني، والمعهد العالمي للفكر الإسلامي فرع الأردن، ومجلة عالم الفكر بالكويت، ومجلة الدراسات الإسلامية بجامعة آل البيت بالأردن، ومجلة إسلامية المعرفة التي يصدرها المعهد العالمي للفكر الإسلامي بواشنطن، وجامعة الشارقة، ومجلة كلية البنات بجامعة الأزهر، ومجلة كلية الآداب بجامعة القاهرة، واللجنة العلمية الدائمة للغات الشرقية لترقية الأساتذة بالجامعات المصرية.

-الإسهام في وضع وتطوير وتحكيم مناهج بعض الأقسام العلمية في الكليات التي عمل بها، لمستوى البكالوريوس والليسانس، ومستوى الدراسات العليا، وكان ذلك بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة، وكلية التربية بجامعة الملك سعود (قسم الثقافة الإسلامية) وكلية الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية بقطر، وكلية الدعوة وأصول الدين بولاية كيرالا بالهند، وقد ذهب إليها سنة 1995م موفدًا من جامعة قطر، وكلية دار العلوم – جامعة المنيا (دبلوم مركز تحقيق التراث) وكلية الآداب بجامعة المنيا، وكلية الدراسات الإسلامية بمؤسسة قطر التعليمية وقسم الدراسات العليا بجامعة العلوم الإسلامية العالمية – الأردن.

- عضو بلجنة الفكر الإسلامي، بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر (منذ عام 1998).

- عضو لجنة التحكيم لجائزة الشيخ على آل ثاني الدولية بقطر لعام 2003م.

- عضو بلجنة الفلسفة بالمجلس الأعلى للثقافة بمصر منذ عام 2007م. 

- الاشتراك في تحكيم جوائز التميز والتفوق العلمي بجامعة الأزهر 2007، وجامعة الزقازيق 2008م.

- مقرر لجنة الفلسفة والديانات بمكتبة الإسكندرية، لعام 2008م.

- الاشتراك فى تحكيم جائزة أحمد كانو بالبحرين لأعوام 2008م 2014م، 2012م.

-الاشتراك في تحكيم جائزة مركز السيرة والسنة بقطر لعام 2013م.

- القيام بالمشاركة في الإشراف العلمي بقسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر 2015م وما بعدها.

- عضو اللجنة العلمية لمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية، ثم رئيس لهذه اللجنة 2018 وما بعدها.

- عضو لجنة النشر بدار الكتب المصرية 2018م وما بعدها.

- الاشتراك في تحكيم الجائزة التشجيعية لجامعة الكويت، سنة 2019م.

-الاشتراك في تحكيم جوائز التميز والتفوق العلمي بجامعة الأزهر 2007م وجامعة الزقازيق 2008م، والمجلس الأعلى للثقافة 2016م.

-المشاركة ضمن لجنة ثلاثية في اختيار أعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب، جامعة أسيوط – الوادي الجديد، أبريل 2016م.

-عضو الهيئة الاستشارية لمجلة اللسان التي تصدر في موريتانيا.

سادسًا: خبرات وأعمال ومشاركات علمية أخرى:

-المشاركة في دورات تدريبية فى تحقيق المخطوطات، قامت بتنظيمها دار الكتب المصرية، ومعهد المخطوطات العربية، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي بلندن والقاهرة. 

-المشاركة فى ندوات ثقافية أقيمت بالمجلس الأعلى للثقافة، ودار الكتب المصرية ومعرض الكتاب الدولي بالقاهرة، وجامعة الأزهر والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومركز الدراسات المعرفية والمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالقاهرة ومكتبة الإسكندرية.

-المشاركة في مؤتمرات دولية في إندونيسيا والهند وكوريا الجنوبية وأسطنبول ولندن والرباط والدار البيضاء بالمغرب وتونس والجزائر وإيطاليا وفرنسا وليبيا وسوريا وعمان (مسقط)، والأردن والكويت، فضلًا عن المؤتمرات التي تُعقد في مصر، بكليات دار العلوم والجمعية الفلسفية المصرية. 

-برنامج "ذلك الدين القيم" على قناة "السلام عليك أيها النبي"، الفضائية – السعودية، في ثلاثين حلقة، كل حلقةُ نصف الساعة.

سابعًا: نشاطه المجمعي:

انتُخب الدكتور عبد الحميد مدكور عضوًا بمجمع اللغة العربية عام 2003م، في المكان الذي خلا بوفاة الدكتور محمد رشاد الطوبي.

-اختير مقررًا للجنة الفلسفة الإسلامية في أكتوبر من العام نفسه كما شارك في عضوية لجان الشريعة والفيزياء ولجنة إحياء التراث والمعجم الكبير. وأصبح الأمين العام للمجمع والأمين العام لاتحاد المجامع اللغوية العربية عام 2016م، خلفًا للراحل الشاعر الأستاذ فاروق شوشة.

-مثَّل المجمع في مؤتمر دولي أقيم في لبنان في فبراير 2004م، لبحث مشكلات اللغة العربية في التعليم، واقتراح الحلول لها.

-شارك في تأبين المغفور له الدكتور محمد البلتاجي عضو المجمع الذي توفي عام 2004م.

يقول عنه الدكتور محمد حسن عبد العزيز عضو المجمع:

"ما ذكرناه من إنتاج الدكتور عبد الحميد مدكور يكشف عن عالم محيط بالفلسفة الإسلامية بمختلف فروعها واتجاهاتها في القديم والحديث. وإنك لتجده من المناطقة حين يكتب في المنطق، ومن المتكلمين حين يكتب في علم الكلام، ومن المتصوفة حين يكتب في التصوف، ومن الأصوليين حين يكتب في الأصول، وهو في كل ما يكتب واسع الأفق عميق النظرة واضح الهدف. بيد أن ما يبهرك حقًّا معرفته الواسعة العميقة بالتصوف الإسلامي في صورتيه الفلسفية والسنية وهذا واضح في رسالتيه عن أبي طالب المكي ومحيي الدين بن عربي وواضح أيضًا في دعوته الصريحة إلى الاستفادة من تجارب الصوفية في الأخلاق وفي تحليهم بآداب الطريق".

(المصدر: المجمعيون في خمسة وسبعين عامًا، د.محمد مهدى علام، د.محمد حسن عبد العزيز، مجمع اللغة العربية، ط 1، 2007م، والسيرة الذاتية للأمين العام لمجمع اللغة العربية، من خلال مدير مكتب الأمين العام للمجمع).



google-playkhamsatmostaqltradent