recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

القومى للبحوث الفلكية يقيم ورشة عمل بمركز النيل للإعلام بالسويس

الصفحة الرئيسية

القومى للبحوث الفلكية يقيم ورشة عمل بمركز النيل للإعلام بالسويس
 
 
السويس - محمد زاهر
 
 
في إطار التعاون والتنسيق بين الهيئة العامة للاستعلامات بإشراف الدكتور أحمد يحيي رئيس قطاع الإعلام الداخلي وتوجيهات الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامه للاستعلامات والمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية برئاسة الأستاذ الدكتور طه رابح رئيس المعهد تم عمل ورشة عمل حول دور الجيو فيزياء والرصد الزلزالي في التنمية المستدامة لمحور قناة السويس بمركز النيل للإعلام بالسويس.
 
 
وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية جامعة السويس والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس والذي تم فيها عرض نتائج المشروع البحثي الممول من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن تقييم الخطورة الزلزالية لبعض المناطق التابعة للمنطقة الاقتصادية.
 
 
وبدأت فاعليات ورشة العمل بآيات من الذكر الحكيم تلاها السلام الجمهوري وتحدث بالورشة الأستاذ الدكتور جاد القاضي الباحث الرئيسي للمشروع والمهندس محمد عفت رئيس قطاع المشروعات بالهيئة الاقتصادية بقناة السويس واللواء تامر شمس الدين ممثلا عن الهيئة العامة للاستعلامات والأستاذ الدكتور طه رابح رئيس المعهد ودارت الورشة حول دور المعهد في عملية الرصد الزلزالي وعلوم الحيوفيزياء والفلك.
 
 
وخلال الورشة تم عرض دور المركز الإقليمي للمخاطر لقناة السويس وعرض عن تقييم الخطورة الزالزالية بقناة السويس وكذلك تم مناقشة تطوير خطط الحد من مخاطر الزلازل والتخطيط الأمثل لأعمال التحجير والتقليل من أخطارها مما يسهم في تطوير خطط الاستعداد والطواري وأوصت الورشة بالعديد من التوصيات من أهمها:
 
 
وضع عدد محدد من أجهزة قياس التسارع الزلزالي عند المنشآت الهامة لتقييم استجابة هذه المنشآت عند حدوث الزلزال بشكل فعلى ومع تراكم البيانات ومتابعتها وتحليلها يمكن فهم صيغة استجابة هذه المنشآت الهامة للزلازل كما أنها تسهم في توفير نماذج معادلات الاضمحلال للحركة الزلزالية من بيئات تكتونية مشابهة لذلك التي داخل وصول القطر المصري.
 
 
تقييم مخاطر التسوتامى سيناريوهات الدفاع المياه داخل القناة بحيث يتم تطوير خطط الطوارئ واتخاذ تدابير التخفيف المناسبة لحماية المنشآت من هذه الأخطار الصيفية، إجراء دراسات الخطورة الزلزالية في شمال وشرق المنطقة حيث تتجلى أهمية هذه الدراسات قبل تصميم وتنفيذ المنشآت ذات الأهمية الخاصة.
google-playkhamsatmostaqltradent