recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

الندوة الإقليمية العربية الثانية لبناء قدرات تعليم الكبار تناقش مفاهيم ومصطلحات التعلم بين التقليدي والتجديد

الصفحة الرئيسية

 

الندوة الإقليمية العربية الثانية لبناء قدرات تعليم الكبار تناقش مفاهيم ومصطلحات التعلم بين التقليدي والتجديد

الندوة الإقليمية العربية الثانية لبناء قدرات تعليم الكبار تناقش مفاهيم ومصطلحات التعلم بين التقليدي والتجديد




كتب - حسن سليم

 نظم المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) - سرس الليان مصر، الإثنين الموافق 27 مايو 2024، الندوة الإقليمية العربية الثانية من سلسلة بناء قدرات تعليم الكبار، بالشراكة مع معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة وبالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، وذلك برعاية الأستاذ الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.


تأتي الندوة، التي عقدت عن طريق تطبيق زووم، في إطار جهود الدولة المصرية لمكافحة الأمية وتعزيز القرائية والتعلم مدى الحياة، انطلاقًا من مسؤولية الهيئة العامة لتعليم الكبار والقانون رقم (8) لسنة 1991، الذي يؤكد على دور مؤسسات الدولة في تحرير المواطن المصري من الأمية وجعله قادرًا على العيش والتكيف مع مجتمعه.


تهدف الندوة إلى التعرف على مفاهيم تعليم الكبار ومصطلحاته، ومناقشة التساؤلات حولها بين التقليدي والتجديد التربوي، وذلك بهدف تبادل الخبرات والتجارب العربية في مجال تعليم الكبار، وتطوير قدرات العاملين في هذا المجال، وتعزيز التعاون بين الدول العربية في مجال مكافحة الأمية وتعزيز القرائية.


تناولت الندوة العديد من الموضوعات المهمة، من بينها:


مفاهيم تعليم الكبار ومصطلحاته

التقليدي والتجديد في تعليم الكبار

التحديات التي تواجه تعليم الكبار في الوطن العربي

الخبرات والتجارب العربية في مجال تعليم الكبار

دور الإعلام في تعليم الكبار

مستقبل تعليم الكبار في الوطن العربي


وشارك في الندوة نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال تعليم الكبار من الدول العربية، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الدولية والاقليمية المعنية بهذا المجال.


تأتي هذه الندوة في إطار حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على تطوير تعليم الكبار في مصر، وجعله مواكبًا للمتغيرات العصرية، وذلك إيمانًا منها بأهمية دور تعليم الكبار في تنمية المجتمعات العربية.


وفي بداية كلمته توجه الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار ، بالشكر للأستاذ الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني؛ على دعمه الكامل لهيئة تعليم الكبار، ووجه الشكر  للأستاذ الدكتور  حجازي إدريس مستشار وزير التربية والتعليم لمحو الأمية والتعلم مدى الحياة، كما وجه الشكر للدكتور محمد القاضي مدير المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان، ولجميع الحضور، والقائمين على هذه المبادرة؛ وذلك للنقلة النوعية القادمة  في مجال تعليم الكبار.



وأكد الدكتور عبد الواحد، على ضرورة مواكبة رؤية الهيئة الجديدة للتجديد في مفاهيم محو الأمية وتعليم الكبار.


وشدد الدكتور عبد الواحد على أهمية قراءة مستقبل محو الأمية وتعليم الكبار قراءة علمية سليمة تراعي التجديد واحترام احتياجات البسطاء، مؤكدًا على إمكانية إعادة التفكير في تعليم الكبار في مصر والعالم العربي.


وأشار إلى أهمية دور الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين في إعادة التفكير في تمويل تعليم الكبار، والتحول إلى تعلم وتعليم مستمر للكبار، ووضع خارطة طريق واضحة للجميع.


كما أكد على ضرورة التفكير في مستقبل التكافل الرقمي، موضحًا أن رؤية الهيئة الجديدة تهدف إلى التحول من الأمية الأبجدية إلى ريادة الأعمال والتعايش الرقمي وجودة الحياة والابتكار.


وأضاف أن الهيئة ستعمل على تطوير منهجية علمية لتقييم محتوى اختبارات محو الأمية، بحيث تشمل الجانب الثقافي والمهاري وريادة الأعمال والتعايش الرقمي إلى جانب الأبجدية.


كما أوصى ببناء معجم للمفاهيم التجديدية لتعليم الكبار، مؤكدًا على أهمية الاستمرار في تطوير هذا المجال المهم.


واختتمت الندوة بمداخلات ونقاشات من كبار الخبراء والمختصين أثرت المعرفة العامة وأهداف الندوة في مجال تعليم وتعلم الكبار. وستُعقد الندوة الثالثة ضمن هذه السلسلة يوم 10 يونيو 2024.


ومن أهم النقاط التي تم تناولها في الندوة:


ضرورة مواكبة رؤية الهيئة الجديدة للتجديد في مفاهيم محو الأمية وتعليم الكبار.

قراءة مستقبل محو الأمية وتعليم الكبار قراءة علمية سليمة.

أهمية دور الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين في إعادة التفكير في تمويل تعليم الكبار.

التحول إلى تعلم وتعليم مستمر للكبار.

ضرورة التفكير في مستقبل التكافل الرقمي.

رؤية الهيئة الجديدة للتحول من الأمية الأبجدية إلى ريادة الأعمال والتعايش الرقمي وجودة الحياة والابتكار.

تطوير منهجية علمية لتقييم محتوى اختبارات محو الأمية.

بناء معجم للمفاهيم التجديدية لتعليم الكبار.

google-playkhamsatmostaqltradent