-->
صدى الأمة صدى الأمة
recent

عاجل

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

إليك أيها الغريب القادم

 إليك أيها الغريب القادم


كتب - بسمة البدرى


لا أعلم متى وأين لكن سنلتقي سأدركك من النظرة الأولى وحدها تلك القشعريرة التي لطالما تمنيت أن تنتابني لأحدهم ستدرك بأنك لطالما كنت هو
أدرك أنني سأجد ذاك الذي لا يحوي ثقلا على قلبي ذاك الذي سماع صوته بالساعات سيمر كالوهلات ذاك الشغوف الذي لطالما سيعرف كيف يقتحم حصوني ولن يمل من رفضي له في كل مرة
أدرك أنني سأصادف ذاك الذي لن أفر منه وأزهده سأصادف ذاك الذي يشعرنى بأنني أيضا أريده أن يكون هنا أريد أن أشاركه أنصاف ما دفن بداخلي ولم أجد من يستحق الولوج إليه

ذاك الذي إذا تحدث انقعد لساني من رجاحة عقله واذا غضب لم يفلت ويهين فقط هو صاحب وأهل ويؤتمن
أدرك أنني سأجد من سأواصل انبهاري الدائم بما يحويه في جوفه وفكره
أعلم انني في وهلتها سيحلو لي الصمت كثيرا
لا تتعجب فلقد أتيتك من قلاع اقتحمتها بصدقي ومشيت كهوفا سكنها الظلام كثيرا إلى إن قررت الرحيل
أظنك حينها ستلقبني سيدة الصمت خاصتك حينها فقط سأكتفي بابتسامة واهية سأصادقك إن سألتني وأخبرك بأنني أيضا لقبت أحدهم بذاك اللقب ذات يوم
سأضحي شفرة عليك فكها أو أسرها بحلى وجودك اهتمامك حنانك وإخلاصك سأرهقك كثيرا أعلم ذلك

سترى حينها امرأة ناضجة لا يهزها ريح ولا تحرك ساكنا لبراكين لن تكون تلك حقيقتي أنا فقط بنيت حصنا يأويني ولطالما كنت في انتظار من يستحق

لا تسألني حينها عن الثقه لأنها لم تعد تمنح بعد الآن هي فقط تكتسب فوحدك حينها من ستحدد إذا كنت أهل بالنظر إليك أو الرحيل الدائم
أعلم حينها أنه لن يصبح لدي شغف لا أدري هل سأزال على نفس أهبة اليقين بأنني سألتقي بك يوما ما أم سأكون فقط زاهدة وراحلة
إن كنت لازلت تلك الفتاة بشغفها سأستمع إليك كثيرا إلى أن تفقد كلامك بالنظر في عيناي حينها فقط سأدرك انه حان دوري
سأكون حينها تلك المرأة التي لطالما ألقاها كل يوم في مرآتي وأدرك أنني قادمه لها لامحالة
سأكون تلك التي تضئ ولا تنطفئ هالتها تماما كما أنا الآن ولكن على إختلاف كوني تلك التي تحررت وفازت بحربها
أعتقد أنك ستكون صاحب هالة أيضا سنكون مختلفين إلى حد الذوبان تماما كما يتغنج الصوديوم جمالا بالبروميد
سأضحي تلك الحمقاء العاقله المغرورة وستنخرط الدنيا من على عاتقكك فقط في وجودي
سأدرك من نظره أنه لاطالما كنت أنت ذاك الفقيد وانني أخطأت بقرع جرس عنوان آخر ذات يوم بعيد
أدرك انك لازلت بعيدا لا أعرف متى سيهبك الخالق حق اللقاء
أظن انه لم يقدر لمثلنا أن نرحل بدون ابتسامة وسكينة
أدرك أنك لن تكون بطلا حينها وأنا لن أضحى قصة أحدهم بعد اليوم فقط نحن الغرباء في أوطانهم سأصادقكك دوما عن خطيئتي الأولى والأخيره وسأخبرك بأنني وحدي من غرقت في مستنقع بثياب أميرة وبأنني وحدي من شابهت الأميرات فقط كنت راقية بأفعالي صدق قلبي وعقلي
سأحدثك بأنني شابهتهن حتى في حمقهن فأنا فقط من تمنيت تقبيل الضفدع ليتحول إلى أمير
سنكون حينها نحن النافرون الغير مصدقين الصادقين الذين لم يقدر لهم سوى لقيا الزيف سنكون أولئك الذين قدر لهم أخيرا أن يجتمعو فقط قلبك وحده من سيخبرك أنها هي لطالما كانت هي ضالتك فقط حينها لا تسألني عن حالي لأنك وحدك ستعرفه.






ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخبار ذات صلة
شعر وخواطر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقك هنا لمساعدتنا على تطوير الموقع من أجل أن ينال إعجابكم

التعليقات



يمكنكم دعمنا بالتبرع عن طريق paypal لتطوير الموقع ليكون منبرًا حرًا ولسانًا صادقًا يعبر عن طموحات وآمال الأمة العربية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


إتصل بنا

اشترك فى النشرة البريدية للموقع

عن الموقع

عن الموقع
صدى الأمة تهتم بقضايا وأخبار الأمة العربية بكل حيادية وبشكل بناء وشعارنا أمة واحدة

تبرع للموقع


يمكنكم دعمنا بالتبرع عن طريق paypal لتطوير الموقع ليكون منبرًا حرًا ولسانًا صادقًا يعبر عن طموحات وآمال الأمة العربية .



جميع الحقوق محفوظة لموقع

صدى الأمة

2020

تم تطوير الموقع بواسطة فريق عمل صدى الأمة