أحمد عاصم يوضح عوامل ومعدا نجاح الحقن المجهرى
recent
عاجـــــــــــــل

أحمد عاصم يوضح عوامل ومعدا نجاح الحقن المجهرى




 أحمد عاصم يوضح عوامل ومعدا نجاح الحقن المجهرى












كتبت-هدي العيسوي



























صرح الدكتور أحمد عاصم الملا أستاذ وإستشارى عمليات الحقن المجهرى والمناظير النسائية وعلاج العقم، أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على معدل نجاح عملية التلقيح الاصطناعي سواء كانت في زيادة أو نقصان بشكل عام فإن فعالية أطفال الأنابيب بشكل عام ناتجة عن العديد من العوامل من أهمها اختيار مركز مزود بالتقنيات الحديثة ونطاق اختصاص الفريق الطبي الذي يقوم بإجراء العملية.























وقال الدكتور أحمد عاصم الملا أن درجة تفاعل الجنين مع رحم الأم وقد تفشل عملية التلقيح الاصطناعي دون أسباب ظاهرة لكن بشكل عام يتراوح معدل نجاح الحقن المجهري من 50٪ إلى 70٪. لكن السؤال هنا يكرر نفسه في أذهان كل من يقدمون الحقن المجهرية أو كل آبائهم الذين مروا بتجربة التلقيح الاصطناعي هل يمكن تكرار عملية الحقن المجهري ومتى سأكرر عملية الحقن المجهري.
وتابع الدكتور أحمد عاصم الملا، يمكن تكرار عملية الحقن المجهري أكثر من مرة أو بالأحرى لا يوجد عدد محدد من محاولات الحقن المجهري ويمكن تكرارها حتى الحمل بعد كل محاولة فاشلة للتلقيح الصناعي ينصح بالانتظار 3 أشهر قبل تكرار التجربة مرة أخرى.





















وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا، بالنسبة للعديد من الأزواج المصابين بالعقم يعتبر الحقن المجهري هو الملاذ الأخير ويلجأ إليه الأزواج أحيانا عندما تفشل خيارات العلاج الأخرى على الرغم من أن معدل نجاح الحقن المجهري مرتفع جدا إلا أنه يفشل أحيانا.























وأكد الدكتور أحمد عاصم الملا، أن الحقن المجهري هو إجراء يتضمن جمع الحيوانات المنوية في البويضة بالطرق المباشرة التي تقضي على العقم عند الذكور على الرغم من عدم وجود ضمان بأن هذا الإجراء سيكون فعالًا بنسبة 100٪، ويزيد من فرصك في الحمل عن طريق إزالة المكون الرئيسي الذي يؤدي إلى العقم عند الذكور أو الإناث، قائلا: من المعروف أن السبب الرئيسي لعقم الرجال هو قلة عدد الحيوانات المنوية والحركة وضعف التشكل والحقن هو أفضل حل لذلك، ويمكن أن يكون الحقن مفيدا جدا ويمكن اعتباره الملاذ الأخير في علاج مشاكل الإنجاب لدى الأزواج.






أحمد عاصم يوضح عوامل ومعدا نجاح الحقن المجهرى




author-img
سلوى عبدالرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent