عائشة المنصوري.. أول كابتن طيار إماراتية تحلّق بعد غدٍ
recent
عاجـــــــــــــل

عائشة المنصوري.. أول كابتن طيار إماراتية تحلّق بعد غدٍ





 

 عائشة المنصوري.. أول كابتن طيار إماراتية تحلّق بعد غدٍ



تحتفل «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني لدولة الإمارات، بالكابتن عائشة المنصوري التي أصبحت أول كابتن إماراتية لشركة طيران تجارية في الدولة. ويضاف هذا الإنجاز البارز إلى رصيد إنجازات قطاع الطيران في الدولة. يأتي ذلك في إطار التزام «الاتحاد للطيران» باستراتيجية التوطين وجهودها للتوسع في أدوار المرأة بمختلف المجالات، ومجتمع الطيارين بشكل خاص.














































وقد أقيمت مراسم الترقية في مركز إحاطة الطواقم الجوية التابعة لـ «الاتحاد للطيران»، بحضور أفراد أسرة الكابتن عائشة وزملائها من طياري الاتحاد والإدارة العليا للشركة. وستباشر عائشة المنصوري مهامها ككابتن طائرة بشكل منتظم ابتداءً من 28 أغسطس والذي يوافق يوم المرأة الإماراتية.









































وانضمت الكابتن البالغة من العمر 33 عاماً إلى برنامج الطيار المتدرب التابع للاتحاد للطيران في أكتوبر 2007، وكانت واحدة من شابتين إماراتيتين في دفعتها. وفي 2010، تخرجت عائشة بنجاح من البرنامج وانطلقت في رحلتها التجارية الأولى على متن طائرة «إيرباص A320» إلى العاصمة الأردنية عمّان.






























ومنذ ذلك الحين، صعدت عائشة في مراتبها الوظيفية، وأكملت ساعات الطيران المطلوبة لتحصل على رتبة مساعد طيار متقدم. وكانت آنذاك أول إماراتية تقود طائرة الركاب العملاقة «إيرباص A380».































وللحصول على رتبة كابتن، أكملت عائشة المنصوري برنامج الاتحاد التدريبي واستوفت ساعات الطيران الإلزامية لتصبح مؤهلة للترقية. كما اجتازت كافة الفحوصات واختبارات المعرفة النظرية للهيئة العامة للطيران المدني لدولة الإمارات، وامتحانات التحليق، وبذلك أصبحت رسمياً أول كابتن إماراتية تحمل رخصة طيار للنقل الجوي في الإمارات.


































وقال محمد عبدالله البلوكي، الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية والتجارية في «الاتحاد للطيران»: تفخر المجموعة بإنجاز ابنة الإمارات الكابتن عائشة المنصوري، والدور الرائد الذي تبنته لتكون قدوة للمرأة في مجال الطيران في الدولة. وستكون عائشة بلا شك الأولى من بين العديد غيرها من الشابات الطموحات، ونتطلع للترحيب بالمزيد من الإماراتيات اللاتي يسعين للتحليق برتبة كابتن في المستقبل.





























وأضاف: تلتزم «الاتحاد للطيران» باستراتيجية التوطين التي تتبعها وتحرص على تعزيز فرص المرأة الإماراتية ومساهماتها في نمو صناعة الطيران. وقال: لا يميز مجال الطيران بين الجنسين، وليثبت المرء نفسه، يخضع طيارو «الاتحاد للطيران» لاختبارات مكثفة ومتطلبات صارمة مع ضرورة استكمال ساعات الطيران لتلبية أعلى معايير التدريب في الطيران الدولي. ونالت عائشة رتبتها بجدارة وبدورها ستلهم غيرها من الشابات الإماراتيات اللاتي يعملن بجد لتحقيق أحلامهن في مجال الطيران.




























وبهذه المناسبة، قالت الكابتن عائشة المنصوري: أنا ممتنة للغاية لإتاحة الفرصة لي للانضمام إلى برنامج «الاتحاد للطيران» لتدريب الطيارين وتطوير مسيرتي المهنية على مرور الأعوام مع «الاتحاد للطيران». وممتنة كذلك للدعم الهائل الذي تلقيته من قبل المسؤولين عن تدريبي وتوجيهاتهم ونصائحهم الثمينة التي ساعدتني على تطوير مهاراتي وأعدتني لهذه الرتبة.



























وأضافت: أفخر بكوني أول امرأة إماراتية تحصل على رتبة كابتن في شركة طيران تجارية وهي الناقل الوطني لدولتي وأرجو أن أكون مصدر إلهام لغيري من الشابات لخوض مجال الطيران.









 عائشة المنصوري.. أول كابتن طيار إماراتية تحلّق بعد غدٍ
سلوي عبدالرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent