بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط
recent
عاجـــــــــــــل

بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط

بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط

أسيوط/ محمد فؤاد الطللي 

تفقد الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري يرافقه اللواء عصام سعد محافظ أسيوط والسفير أوكا هيروشي سفير دولة اليابان بالقاهرة أعمال تأهيل ترعة بانوب بمركز ديروط والتي يشرف على تنفيذها الإدارة العامة للتوسع الأفقي ومشروعات الري والإدارة العامة لري أسيوط ضمن أعمال المرحلة الأولى من المشروع القومي لتبطين الترع تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بترشيد الفاقد من المياه وتحسين الري .. جاء ذلك خلال زيارته للمحافظة اليوم لتفقد بعض مشروعات الري بقرى ومراكز المحافظة ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والذى أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

 رافقهم خلال الجولة العميد علاء عبدالجابر سكرتير عام مساعد المحافظة والنائب حمادة قرشي والنائب حمادة زهير فولي أعضاء مجلس النواب والنائب مصطفى كحيلي عضو مجلس الشيوخ والمهندس حسام طاهر نائباً عن رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى والمهندس حاتم مختار رئيس الادارة المركزية للموارد المائية والرى بمحافظة أسيوط والمهندس عمر سيف النصر مدير عام رى أسيوط ومحمود نجار رئيس مركز ومدينة ديروط.

حيث بدأ الوزير ومرافقوه جولتهم بتفقد أعمال تأهيل ترعة بانوب بمركز ديروط ضمن عملية تأهيل ترع (بانوب – البسيوني – عواجه – المحيط – بني غالب – جنابيه باقو ر الثانية) والتي يشرف عليها الإدارة العامة للتوسع الأفقي ومشروعات الري بأسيوط بإجمالى تكلفة  16.28 مليون جنيه وتابع نسب التنفيذ.

وأكد الدكتور هاني سويلم أن المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع يعد أحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037 والتي تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية لافتًا إلى أن هذا المشروع يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الموارد المائية من خلال ترشيد الاستخدامات المائية وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع وتحقيق العدالة في توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية كما يعمل على تقليل تكلفة الصيانة وإزالة الحشائش الدورية للترع مناشداً المواطنين بضرورة على الحفاظ على المجارى المائية وحمايتها من التلوث بخلاف المردود الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي الملموس في المناطق التي يتم تنفيذ المشروع فيها.

وأشار وزير الموارد المائية والري إلى مجهودات الوزارة في مجال تأهيل الترع على مستوى الجمهورية حيث تم بالفعل نهو تأهيل 6110 كيلومتر من الترع والعمل على تأهيل 3884 كيلومتر أخرى منوهًا إلى أن مشروع تأهيل الترع مستمر وبشكل علمي بعد أن تم استكمال الدليل الإرشادى للتأهيل الذي تم إعداده من خبراء محليين من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية بالتعاون مع خبراء وزارة الموارد المائية والرى فضلا عن الاستفادة من الخبرات المكتسبة خلال تنفيذ أعمال التأهيل السابقة مع تدريب المهندسين بالوزارة علي تطبيق هذا الدليل الارشادي الذي يحدد معايير للتعامل مع كل ترعة حسب حالتها ونوع التربة والمحافظة علي الأشجار الواقعة على جسور الترع المؤهلة مع التأكيد على أن التبطين هو واحد من عدة وسائل لتأهيل الترع وهدفنا هو إعادة الترعة لوظيفتها الأساسية وهي توصيل المياه للمزارعين بالكمية وبالجودة المناسبة للرى وفي التوقيت المناسب للنبات بصرف النظر عن وسيلة التأهيل.

وأضاف الوزير إنه في مجال المبادرة الرئاسية "حياه كريمة" انتهت الوزارة من تأهيل ٢٧١٨ كيلومتر من الترع وجارى العمل على تأهيل ١٨٧٣ كيلومتر أخرى بزمام مراكز وقرى حياه كريمة موضحًا أنه تم تدبير عدد ١١٤ قطعة أرض بمساحة إجمالية ٢٢٦ ألف متر مربع لتنفيذ عدد ١٢٦ مشروع متنوع لخدمة أهالى تلك القرى.

من جانبه أوضح محافظ أسيوط أن إجمالي الترع الجاري تأهيلها بنطاق المحافظة 353 ترعة منهم 226 ترعة ضمن المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع بإجمالي أطوال 550.686 كيلو متر بتكلفة إجمالية تقارب 2 مليار جنيه تم الانتهاء من 307.945 كم بنسبة تنفيذ بلغت 55.92% كما يجري تأهيل وتبطين 127 ترعة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري بإجمالي أطوال 364.12 كم تم الانتهاء من 227.498 كم بنسبة 62.47% بتكلفة تبلغ مليار و240 مليون جنيه مشيراً إلى أهمية المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع الذي تنفذه الدولة متمثلة في وزارة الري والموارد المائية تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية واصفًا اياه بإنه بمثابة "نقلة حضارية" تسعى إليها الحكومة المصرية في قرى ونجوع مصر لتطوير شبكة الترع والمصارف فيها ونقلها إلى شكل حضاري يساعد على تحسين البيئة والحد من التلوث وصولًا إلى مردود اقتصادي واجتماعي ملموس في تلك المناطق المحرومة بالإضافة إلى تبطين الترع التي تتفرع من نهر النيل بهدف تقليل الفاقد من المياه ووصولها إلى نهايات الترع التي كانت تعاني من ضعف المياه وحل مشاكل المزارعين بالقرى والنجوع مشدداً على المتابعة المستمرة والزيارات الميدانية لتنفيذ الأعمال والتأكيد على مراعاة الاشتراطات الفنية في التنفيذ والمتابعة المستمرة للأعمال التي يجرى تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة تحت إشراف مسئولي الري ورؤساء المراكز والأحياء لافتاً إلى تفقده العديد من أعمال تبطين الترع بقرى ومراكز المحافظة لمتابعة سير الأعمال ومعدلات التنفيذ لهذه المشروعات وذلك فى إطار توجيهات رئيس مجلس الوزراء والمتابعة المستمرة لتنفيذ مشروع تأهيل وتبطين الترع ومتابعة نسب التنفيذ وفقًا للمواصفات.

بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط
بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط
بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط

بحضور السفير الياباني .. وزير الري ومحافظ أسيوط يتفقدون أعمال تأهيل وتبطين ترعة بانوب بمركز ديروط

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent