تدشين أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا
recent
عاجـــــــــــــل

تدشين أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا

 


تدشين أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا
































 
































 
































 
































نجحت مصر في تحقيق حلم ظل يراود قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمدة 20 عامًا في غضون عام واحد، حيث دشن الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمرافقه اللواء/ عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، والمهندس/ عادل حامد الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، الكابل البحري الجديد المملوك بالكامل للشركة المصرية للاتصالات Red2Med الذي يبدأ من نقطة إنزال رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر إلى محطة الإنزال في مدينة بورسعيد بالبحر المتوسط عبر المسار الذهبي في طريق المرشدين (ICE)؛ والذي يُعد أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا، كما يُعد نقلة نوعية في مسارات العبور للكابلات البحرية بين الشرق والغرب والربط بين قارات إفريقيا وأوروبا وآسيا، الأمر الذى يعزز من مكانة مصر كمركز عالمي لنقل البيانات ويرفع من كفاءة البنية التحتية للاتصالات الدولية في مصر.
































 
































الكابل البحري الجديد يأتي استكمالًا للنجاحات التي تحققها مصر في مجال الكابلات البحرية الدولية، هذا ما أكده د. عمرو طلعت، موضحًا أن هذه الجهود تأتي في ضوء حرص وزارة الاتصالات على الاستثمار الأمثل للموقع الجغرافي المتفرد لمصر، والذي يمنحها ميزة استراتيجية كبرى، حيث تمر عبر أراضيها أكثر من 90% من البيانات بين الشرق والغرب، موضحًا أن تدشين الكابل البحري الجديد وإتاحته للدول التي تعتمد على مصر في تمرير البيانات يُعد خطوة وثابة في تعزيز مكانة مصر الاستراتيجية في هذا المجال.



تدشين أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا

تدشين أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا

author-img
صدى الأمة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent