وفاة أم وجنينها داخل مركز طبى خاص بالشرقية ..وأسرتها تتهم طبيبة بقتلها لهذا السبب
recent
عاجـــــــــــــل

وفاة أم وجنينها داخل مركز طبى خاص بالشرقية ..وأسرتها تتهم طبيبة بقتلها لهذا السبب

 



وفاة أم وجنينها داخل مركز طبى خاص بالشرقية ..وأسرتها تتهم طبيبة بقتلها لهذا السبب














تقدمت أسرة ربة منزل متوفاة، ببلاغ للنائب العام، حمل رقم 309365 عرائض النائب العام لسنة 2023، تتهم فيه طبيبة من مدينة العاشر من رمضان وابنتها مساعدتها، بالتسبب فى وفاة ابنتهم وطفلها فى رحمها، وذلك أثناء عملية ولادة داخل مركز طبى خاص تملكه الطبيبة المشكو فى حقها فى مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية.



































واتهمت أسرة المجنى عليها شيرين محمد بدران، الدكتورة "ث هـ" صاحبة ومديرة مركز لأمراض النساء والتوليد فى مدينة العاشر من رمضان، وابنتها بوصفها الطبيبة المساعدة لها، بالإهمال الطبى المتعمد والمسئولية الجنائية عن قتل المجنى عليها شرين محمد بدران، ٣٧ عاما وطفلها فى رحمها جراء انفجار الرحم؛ وذلك بعدما أعطتها الطبيبة حقنة طلق أدت إلى حدوث انفجار رحم المتوفاة وذلك داخل المركز الطبى الخاص بالطبيبة فى مدينة العاشر من رمضان.

































وأشارت أسرة السيدة المتوفاة إلى أن ابنتهم قد فارقت الحياة جراء إهمال طبى متعمد من جانب الطبيبة المشكو فى حقها هى وابنتها، فى إشارة إلى أنها قد أعطت حقنة الطلق الصناعى للمتوفاة داخل المركز الطبى الخاص بها، حيث انه بتاريخ 12 من شهر يناير الجارى، فجرًا، توجهت المتوفاة شيرين محمد بدران إلى المركز الطبى الخاص بالطبيبة المشكو فى حقها، لتضع مولودها بعد تمام 9 أشهر من الحمل، وهى على اتفاق مع المشكو فى حقها بأن الولادة طبيعية دون أى مصاعب ولاتحتاج إلى أى تدخل جراحى.



وأوضحت أسرة المتوفاة، أن الدكتورة داخل مركزها الخاص طلبت إحضار الروشتة المحررة بخط يدها تحتوى على حقنة طلق صناعى أحضرها الزوج بجهل منه وهو لا يعلم أثرها الطبى، إذ تبين أنها عبارة عن حقنة لإحداث طلق صناعى ويتطلب عند اعطاءها ضوابط معينة نظرا لحظورتها، وتبدل الحال من جراء إعطاء الأم المتوفاة الحقنة وانفجر الرحم وتوفى الجنين داخل رحم أمه وحدثت مضاعفات، فأخرجتها المشكو فى حقها على الفور من غرفة الولادة الموجودة داخل مركزها الخاص هى وابنتها التى تعمل معها كطبيبة مساعدة، واخبرت زوجها أنه لا بد للمتوفية الذهاب إلى المستشفى على أن يكون بصحبتها الطبيبة المساعدة الخاصة بها وأيضًا ابنتها بعد أن شعرت أن الجنين توفى والأم فى خطر، وأن أدوات الإنقاذ والتدخل الجراحى للمتوفية غير متوفرة إلا فى مستشفى العاشر من رمضان الجامعى، ووضعتها الطبيبة المساعدة بصحبة زوجها فى الطوارئ دون أن تخبر إدارة المستشفى بالمضاعفات التى حدثت لها أو بوفاة الجنين، وتركت الام تنزف حتى الموت وفرت هاربة.




























وأكدت العريضة أن المتوفاة قد وصلت مستشفى العاشر من رمضان الجامعى طوارئ النساء وعنق الرحم متشبع عن آخره نتيجة إعطائها حقنة الطلق، ما أدى إلى حدوث انفجار بالرحم ونزيف داخلى وقد توفى الطفل وبدأت الأم فى تدهور الحالة الصحية لها وحاول المستشفى إنقاذ الأم لكن إهمال الطبيبة أدى إلى الوفاة بعد أن فقدت ونزفت الكثير من الدماء داخل مركزها الخاص من جراء الإهمال الطبى المتعمد من المشكو فى حقها، ومن عاونتها وهى ابنتها الطبيبة المساعدة.



اختتمت الأسرة بلاغها بالاستغاثة بالنائب العام وأن يتم فتح تحقيق قضائى عاجل وضبط وإحضار المشكو فى حقهما، وتوجيه تهمة الإهمال الطبى المتعمد والمسؤولية الجنائية عن قتل أم وطفلها.



وفاة أم وجنينها داخل مركز طبى خاص بالشرقية ..وأسرتها تتهم طبيبة بقتلها لهذا السبب


 وفاة أم وجنينها داخل مركز طبى خاص بالشرقية ..وأسرتها تتهم طبيبة بقتلها لهذا السبب
سلوي عبدالرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent