recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

فى الأكاديميات الأفضل أداء لعام (2023).. الجامعة المصرية الروسية تحصل على المركز الـ2 على مستوى الجمهورية

الصفحة الرئيسية
فى الأكاديميات الأفضل أداء لعام (2023).. الجامعة المصرية الروسية تحصل على المركز الـ2 على مستوى الجمهورية
 
 
كتبت - هدي العيسوي
 
 
أعلن الدكتور شريف فخري محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن أكاديمية هواوى بالجامعة حصلت على المركز الثانى على مستوى الجامعات والمعاهد الخاصة فى "مصر"، ضمن التقييم السنوى للأكاديميات لعام (2023)، منوهاً أن هذا الإنجاز يرجع لنشاط الأكاديمية المتميز، ولمجهودات طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس الذين شاركوا فى هذا النجاح المشرف، وذلك بدعم من الدكتور محمد كمال السيد مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة.
 
 
فى ذات السياق، أفاد الدكتور هشام فتحى، عميد كلية الذكاء الإصطناعى والمشرف العام على أكاديمية هواوى بالجامعة المصرية الروسية، أن طلاب الجامعة كان لهم دور فعال بقدرتهم على تلقى التدريبات والمشاركة فى المسابقات الدولية والتى كانت عاملاً من عوامل التقييم للمفاضلة بين الأكاديميات على مستوى الجمهورية بمشاركة (85) أكاديمية، مشيراً أن مثل هذه المسابقات تهدف إلى رعاية وتمكين الجيل المستقبلى من المواهب المحلية بـ"مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات"؛ للمساهمة فى تحقيق خطط التحول الرقمى ووضع الإستراتيجيات التى تعتمد على تكنولوجيا المعلومات.
 
 
من جانبه، أكد الدكتور تامر صالح، المدرس بقسم الإتصالات بكلية الهندسة والمدير التنفيذى لـ"أكاديمية هواوى بالجامعة المصرية الروسية"، أن هذا النجاح يُشجع الأكاديمية على الإستمرار فى توجهها نحو تحفيز طلاب كليات الجامعة على المشاركة فى المحافل المختلفة سواء أكانت "محلية، أو دولية"؛ لتنمية مهارات التفكير الإبداعى وزرع روح الإبتكار ومتابعة كل تطور علمى والتوجه إلى التوسع فى أساليب التعلم الذاتى بدلاً من الإكتفاء بأساليب التلقين التقليدية فى التعليم والعمل على إندماجهم مع التكنولوجيا المتطورة.
 
 
أضاف المدير التنفيذى لأكاديمية هواوى بالجامعة المصرية الروسية، أن إشتراك طلاب وأعضاء هيئة تدريس كليات الجامعة فى مسابقة "هواوى العالمية"، يساهم فى تنمية المهارات التقنية وإكتساب الخبرات الجيدة لمنتسبى الجامعة، وبناء كوادر مدربة ومؤهلة فى مجال التكنولوجيا قادرة على إدارة المنشآت: "الأكاديمية، الصناعية، التجارية، الحكومية، والخاصة" بعد التخرج؛ وإتاحة الفرصة لجميع المهتمين بالتدريب سواء من داخل الجامعة وخارجها، وخلق فرص عمل جديدة للشباب المصرى الواعد وتحقيق "رؤية الدولة 2030"؛ طبقاً لخطة التحول الرقمى.
google-playkhamsatmostaqltradent