recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

الشيخ أحمد محمد: قصة كفاح وإصرار على التميز

 

الشيخ أحمد محمد: قصة كفاح وإصرار على التميز


الشيخ أحمد محمد: قصة كفاح وإصرار على التميز



كتب- عبدالعزيز حمادي 

يُلهمنا الشيخ أحمد محمد النوبي، طفل من قرية أرمنت بمحافظة الأقصر، بقصة كفاحه وإصراره على التميز رغم فقدان بصره منذ ولادته.


فقد استطاع الشيخ أحمد، البالغ من العمر 17 عامًا، أن يحفظ القرآن الكريم كاملاً عن طريق السمع، كما أنه يتفوق دراسيًا ويسعى لتحقيق إنجازات عظيمة.


نشأ الشيخ أحمد في أسرة إيمانية تحرص على حفظ القرآن الكريم وتلاوته، وكان يشارك في جميع حلقات الدروس والعلم منذ صغره.


وتميز الشيخ أحمد بسرعة الحفظ، حيث كان يحفظ أي شيء يسمعه من أول مرة.


وتعلم الشيخ أحمد على يد أسرته وعمه، الشيخ عثمان النوبي، إمام جامع بالمنطقة، وتمكن من إتمام حفظ القرآن الكريم عندما بلغ 11 عامًا.


وقالت سارة محمد، شقيقة الشيخ أحمد، أنه يحفظ القرآن الكريم عن طريق السمع، وأن حفظ القرآن الكريم كان هدية ونعمة من الله تعالى.


وأضافت سارة أن الشيخ أحمد يتلقى الآن متابعة وتكرار حفظ القرآن الكريم على يد الشيخ عميد غباشي، وأن الشيخ ماهر المعقيلي هو قارئ القرآن الكريم المفضل لديه.


وتعلم الشيخ أحمد طريقة برايل ليتمكن من التكرار على حفظه بواسطة مصاحف برايل الموجودة في المنزل.


وعن تفوقه الدراسي، قالت سارة أن الشيخ أحمد متفوق دراسيًا منذ أن التحق بالمعهد الأزهري، حيث حصد المركز الأول على مستوى منطقة الأقصر الأزهرية عندما كان في الصف السادس الابتدائي.


ويُعد الشيخ أحمد نموذجًا ملهمًا للجميع، فهو يدل على أن الإعاقة ليست عائقًا أمام النجاح والتميز، وأن الإصرار والعزيمة هما مفتاح تحقيق الأهداف.

google-playkhamsatmostaqltradent