recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

ختام فعاليات الدورة ٤٤ لندوة البركة للاقتصاد الإسلامي بالمدينة المنورة بمشاركة ٤٠ دولة

الصفحة الرئيسية

ختام فعاليات الدورة ٤٤ لندوة البركة للاقتصاد الإسلامي بالمدينة المنورة بمشاركة ٤٠ دولة
 
 
كتبت - هدي العيسوي
 
 
اختتمت ندوة منتدي البركة للاقتصاد الإسلامي فعاليات دورتها ال ٤٤ بجامعة الأمير مقرن، بمشاركة علماء وخبراء اقتصاد من ٤٠ دولة حول العالم، وفي ختام الندوة عبر يوسف خلاوي، الأمين العام لمنتدى البركة، عن شكره وتقديره لمتحدثي الجلسات لمشاركتهم وإثراءهم لهذه النسخة بمعلومات وخبرات أسهمت بتحقيق الندوة لأهم أهدافها، كما أعلن "خلاوي" عن عنوان الندوة للعام المقبل في نسختها ال ٤٥ والتي ستحمل عنوان "مستقبل المصرفية الإسلامية بعد رحلة ٥٠ عاما".
 
 
وتناول الدكتور فياض عبد المنعم وزير المالية المصري الأسبق، في الورقة الثانية من الجلسة الأولى بعنوان "أدوات الاقتصاد الكلي والجزئي من منظور مقاصد الشريعة.. نحو نظام اقتصادي مستدام مستمد من مصادر التشريع الإسلامي"، واستعرض فيها المقاصد الاقتصادية العامة في الشريعة الإسلامية، موضحًا المقاصد الشرعية وأثرها في تحقيق كفاءة تخصيص الموارد الاقتصادية، بالإضافة إلى دور المقاصد الشرعية في تحقيق التوازن الكلي عند مستوى التشغيل الكامل.
 
 
وأشار إلى علاقة المقاصد الشرعية بأهداف النظم الاقتصادية المعاصرة، مبينًا أن أدوات الاقتصاد الجزئي من منظور المقاصد الشرعية يشمل المستهلك الرشيد وتعظيم المنفعة، وتوازن المستهلك المسلم من منظور المقاصد الشرعية، بالإضافة إلى توازن المنظم وتعظيم الربح في الاقتصاد الجزئي، ويذكر أن ندوة البركة ال ٤٤ افتتحها عبدالله صالح كامل، رئيس مجلس الأمناء يوم الأربعاء ٢٨ فبراير بحضور ورعاية سمو الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير المدينة المنورة.
 
 
وقال عبدالله صالح كامل، رئيس مجلس أمناء منتدى البركة خلال حفل الافتتاح، نتطلع من خلال هذه الندوة إلى حلول عملية وتطبيقات واقعية وتوصيات تنفيذية يستطيع من خلالها رؤساء وأعضاء مجالس إدارات مؤسسات الاقتصاد الإسلامي على اختلاف مجالاتهم أن يقوموا بالتنفيذ لتكون مقاصد الشريعة عموما ومقاصد الاقتصاد الإسلامي عنوان المرحلة القادمة ونبراسا للجميع.
 
 
الندوة أقيمت تحت عنوان "مقاصد الشريعة - الإطار الناظم للاقتصاد الإسلامي" انطلقت أولى جلساتها بكلمة يوسف خلاوي، الأمين العام لمنتدى البركة للاقتصاد الإسلامي، رحب خلال بالضيوف والمتحدثين من مختلف أنحاء العالم، مشيرا إلى أن ندوة البركة تعد ملتقى لأفئدة محبي الاقتصاد الإسلامي والمشتغلين به لما لها من مكانة عريقة ومميزة حول العالم، كما أكد "خلاوي" خلال كلمته على أهمية صنع المستقبل بأنفسنا وليس بأيدي وفكر الغير، وهو ما يتطلب جهود الجميع للمشاركة في مستقبل أكثر ازدهاراً.
 
 
وفي نهاية كل جلسة من جلسات الندوة، حرص يوسف خلاوي، الأمين العام لمنتدى البركة للاقتصاد الإسلامي، وفي حضور محيي صالح كامل، عضو مجلس الأمناء، على تكريم السادة المتحدثين في الجلسات ومنهم فضيلة الأستاذ الدكتور نظير عياد، أمين مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، والأستاذ الدكتور سعد الشثري، المستشار في الديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء، والأستاذ الدكتور فياض عبد المنعم، وزير المالية المصري الأسبق.
google-playkhamsatmostaqltradent