recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

بعد 8 أيام في البئر: جنازة حاشدة لـ"ريان المنيا" وسط حزن عارم

 


بعد 8 أيام في البئر: جنازة حاشدة لـ"ريان المنيا" وسط حزن عارم



شيع الآلاف من أهالي المنيا جثمان الشاب "طه محمد عبدالعزيز" الملقب بـ"ريان المنيا" لمثواه الأخير في مقابر عائلته، تاركين وراءهم مأساة سقوطه في بئر بعمق 30 مترًا بأرض قريبة من الطريق الصحراوي الغربي.


رحلة الأمل واليأس


عاشت أسرة "طه" 8 أيام بين الرجاء واليأس، ينتظرون بفارغ الصبر خروجه حيًا من البئر. لكن الأمل تحول إلى حزن عميق مع انتشال جثمانه بعد ثمانية أيام من الحفر المتواصل.


انهيار أسرة "ريان"


انهارت زوجة "طه" ووالدته بجوار البئر عند رؤية جثمانه، وتعذر نقل الجثمان للمستشفى لمدة 3 ساعات بسبب انهيار أفراد أسرته. تاركين وراءهم طفلين، أكبرهما 4 سنوات والأصغر عامان، ووالدته المسنة.


آخر أيام "ريان"


كان آخر يوم لـ"ريان" قبل سقوطه في البئر هو يوم الاثنين قبل الماضي، حيث انتهى من صلاة العشاء والتراويح وذهب للإشراف على مزرعته مع أبناء عمومته. لكنه تركهم ليجرى مكالمة هاتفية منفردًا فانزلقت قدمه في بئر مهجورة.


ملحمة إنسانية


شكل أهالي عزبة "عزاقة" ملحمة إنسانية رائعة خلال الأيام الثمانية الماضية. حيث تكاتف الجميع لتسهيل عملية الإنقاذ، من توفير المعدات إلى تجهيز الطعام للضيوف. وتحولت القرية إلى خلية نحل لمتابعة أعمال الحفر حتى انتشال جثمان ابن بلدتهم.


شهادة وفاة "ريان"


كشف الدكتور "هاني إسحق شحاتة" مفتش صحة المنيا، عن مفاجأة في استخراج شهادة وفاة "ريان" بإجراء ساقط قيد الوفاة نظرا لتجاوز مدة التبليغ القانونية 24 ساعة.



تركت مأساة "ريان" أثرًا عميقًا في قلوب جميع المصريين، وتُظهر أهمية التكاتف والتضامن في مواجهة الأزمات.


google-playkhamsatmostaqltradent