إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

بحضور وزيرة الثقافة ومحافظ أسوان ورئيس المجلس القومي للمرأة ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر

وزيرة التضامن الاجتماعي: مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يعد أحد أهم الفعاليات للاحتفاء وتكريم المرأة المبدعة في جميع مجالات صناعة السينما من إنتاج وإخراج وكتابة وتصوير

- السينما والدراما ليست ترفيهاً وإنما وسيلة لإثراء القوة الناعمة وبناء الإنسان، ورسالة يطلق عليها الإبداع الاجتماعي والثقافي

- الوزارة تدعم المهرجان انطلاقا من إيمانها بعدد من المبادئ التنموية الساعية لبناء وتنمية الإنسان في إطار شامل ،وأهمية الوعي الإيجابي لدي الفرد والمجتمع في دفع العملية التنموية ومواجهة الفقر بأبعاده المختلف

- ندعم الدورة الحالية للمهرجان بالمشاركة في إعداد وتجهيز معدات خاصة باستوديو خاص لإنتاج الأفلام القصيرة والتسجيلية لشباب المبدعين

كتب- محمد فؤاد الطللي 

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، وذلك بحضور الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، والسيد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة ، والسيد السفير كريستيان برجر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر، والدكتورة مرفت التلاوي رئيسة مجلس أمناء مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة – ووزيرة التضامن الاجتماعي السابقة – ورئيسة المجلس القومي للمرأة السابقة، والأستاذ محمد عبد الخالق رئيس المهرجان ولفيف من الشخصيات العامة.

ويقام المهرجان خلال الفترة من 20 وحتى 25 إبريل 2024،  بمشاركة 76 فيلمًا من دول العالم، وتشارك الوزارة في المهرجان بعدد من الأفلام التنموية الخاصة ببرنامج وعى للتنمية المجتمعية، وكذلك معرض ديارنا الذي سيعرض عددا من المنتجات والمشغولات التراثية.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الفن يجمع الجميع بغض النظر عن الجنس أو اللغة أو اللوان، حيث يجمع الجميع الفن وأثره في بناء الإنسان أي كانت جنسيته، خاصة أن الفن يغزو العقول وينفد للمشاعر ويساهم في تشكيل الأفكار والشخصيات ، كما أن السينما والدراما ليست ترفيها وإنما وسيلة لإثراء القوة الناعمة وبناء الإنسان، كما أنه ليس للمتعة فقط، وإنما رسالة يطلق عليها الإبداع الاجتماعي والثقافي يصور قضايا عديدة يستقيها من المجتمع ويضخها مرة أخرى في دماء المجتمع في عملية تفاعلية طبيعية وإن كانت غير مباشرة.

وأضافت القباج أن الفن يناقش قضايا عديدة، لذلك اهتم بقضايا وزارة التضامن الاجتماعي قضايا الفقر والتفاوتات الاجتماعية والفلاح وتركيباته الاجتماعية والمثقف والإصلاح الاجتماعي والاقتصاد ومصالح العمال والمزارعين والسياسة وعلاقة المواطن بالدولة ، والأسرة، بالإضافة إلى قضايا النساء والمخدرات والمرض والجريمة، وغيرها من القضايا، مشددة على أنه لا أحد ينسي فيلم " أريد حلا"، و" عفوا أيها القانون" وغيرها الكثير من الأفلام التي تحدثت عن قضايا المرأة، فجميعها لا تنسى وشكلت جزءا من شخصية المرأة، موجهة التحية للمرأة الأسوانية والتي تعد عمودا من أعمدة الصعيد.

وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، يعد أحد أهم الفعاليات للاحتفاء وتكريم المرأة المبدعة في جميع مجالات صناعة السينما من إنتاج وإخراج وكتابة وتصوير، من جانب، ومن جانب آخر يعد حاضنة حوار حقيقية لكافة قضايا المرأة الوطنية والإقليمية والعالمية، حوار يتم بلغة سينمائية قادرة على التواصل والنفاذ إلى وعي صناع السينما والجمهور، كما أن السينما على مدار تاريخها تعد أحد أهم الفنون التي مارستها المرأة عبر التاريخ، والنساء ساهمن في صناعة السينما واستخدامها كمنبر لمناصرة قضايا المرأة.

وأوضحت القباج أن مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في دورته الثامنة – مثل كل عام - يزدحم بالكثير من البرامج والفعاليات المهمة، موجهة تحية  بشكل خاص لبرنامج " أنا فلسطينية"، والذي تجسد أفلامه واحدة من أشرف المعارك التي تخوضها المرأة الفلسطينية للدفاع عن حياتها وحياة أطفالها وأسرتها ، والتشبث بالأرض والوطن، موجهة التحية أيضا للمرأة السودانية التي أظهرت قدرا كبيرا من التحمل في الحرب السودانية، والتحية كذلك للسينما التونسية ضيف شرف المهرجان، والتي كانت ولازالت من أهم سينمات العالم العربي، التي عبرت عن قضايا المرأة في إطار متفرد وعميق فكريا وفنياً.

وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة تساند وتدعم مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة انطلاقا من إيمانها بعدد من المبادئ التنموية الساعية لبناء وتنمية الإنسان في إطار شامل ، أهمها تشكيل الوعي الإيجابي لدي الفرد والمجتمع في دفع العملية التنموية ومواجهة الفقر بأبعاده المختلفة، من خلال نقد الأفكار السلبية التي تقف وراء الكثير من الممارسات المجتمعية الخاطئة والضارة ، ونشر الأفكار والاتجاهات الإيجابية الداعمة للتنمية المستدامة وحقوق الانسان والمواطنة، ومن هذا المنطلق ، أسست وزارة التضامن الاجتماعي برنامج وعي للتنمية المجتمعية والذي يعتبر المحور المعرفي والثقافي لبرامج الحماية الاجتماعية.

وأشارت إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تشارك في مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة منذ عام 2022 في عدد من الفعاليات الهامة والمؤثرة من أهمها مسابقة "أفلام ذات أثر" ، والتي يتم إنتاجها بشكل مستقل من خلال شباب المبدعين والمجتمع المدني، ويشارك برنامج وعي للتنمية المجتمعية بعدد من الأجنحة التي تعرض للمواد الإعلامية والفنية ،  وتحمل رسائل منهج وعي في إطار فني مبدع، فضلا عن دعم الفتيات والنساء العاملات في المجال الاجتماعي والتنموي لحضور فعاليات المهرجان والمشاركة فيه، وتنظيم ندوات وحوار بين صناع السينما والعاملين في التنمية والجمهور، حول دور السينما في تنمية الوعي بقضايا المرأة والتنمية.

وفي هذا العام ، دعمت وزارة التضامن الاجتماعي، وشاركت مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في إعداد وتجهيز معدات خاصة باستوديو خاص لإنتاج الأفلام القصيرة والتسجيلية لشباب المبدعين، وتستمر مسابقة "أفلام ذات أثر"، وعرض جناح برنامج وعي للتنمية المجتمعية وديارنا للمنتجات الفنية التراثية للعام الثالث على التوالي.

وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
وزيرة التضامن تشهد افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

google-playkhamsatmostaqltradent