recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

برامج تعليم الكبار وتعلمهم في ضوء إطار مراكش.. ورقة عمل مهمة من الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد

الصفحة الرئيسية

 

برامج تعليم الكبار وتعلمهم في ضوء إطار مراكش.. ورقة عمل مهمة من الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد


برامج تعليم الكبار وتعلمهم في ضوء إطار مراكش.. ورقة عمل مهمة من الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد


 كتب - حسن سليم


قدم الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد، رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، ورقة عمل بعنوان "برامج تعليم الكبار وتعلمهم في ضوء إطار مراكش" خلال مشاركته في لقاء كونفينتيا 7 إطار مراكش "تطبيقات عملية"، الذي عُقد اليوم بجامعة الدول العربية.


وتناولت ورقة العمل محاور مهمة، شملت:


أولاً: المنطلقات الأساسية في إطار مراكش في تعليم الكبار وتعلمهم:


تعليم الكبار وتعلمهم حقٌ أساسيٌ من حقوق الإنسان والتزامٌ لا بدّ منه لفهم التعليم وتحديد أطره بوصفه منفعةً مشتركة.

تعليم الكبار وتعلمهم عنصرٌ أساسيٌ في عملية التعلم مدى الحياة، حيث أن سياسات وممارسات تعلم الكبار وتعليمهم تشمل كافة الأعمار ومستويات التعليم وأماكن التعلم وطرائقه.


ثانياً: تعزيز برامج تعليم الكبار وتعلمهم ضمن منظور التعلم مدى الحياة" كأولوية من أولويات إطار عمل مراكش:


التعليم والتعلم: الكنز المكنون وأيقونة نهضة الأمة ومجدها، نحو عالم رحب من الفكر والتسامح، والإنتاج والتنمية المستدامة والجودة الحياة.


التعليم والتعلم المحافظان على تراث الأمة وهويتها، وبوابة استشراف المستقبل في ظل العولمة المتغولة والثورات المعرفية والرقمية المتسارعة.


التعليم والتعلم الركيزة المؤثرة في ضمان فاعلية منظومة القيم في المجتمع والإعلاء من شأنها ؛ لتسود روح السلام والمحبة والتسامح ونبذ العنف وقبول الآخر.


التعليم والتعلم مدخلاً لإتاحة تعددية مصادر المعرفة التي تنمي شخصية الفرد وتصقل قدراته، بتوجيهه للتعلم الذاتي باستخدام المستجدات التكنولوجية حتى لا يصاب بالعزلة والتخلف في ظل الكوكبية.


التعليم والتعلم أساسا للنقد البناء القائم على قراءة الواقع وما يحيط به، مما يعني القضاء على الفكر المتطرف، والسماح بتعددية الآراء.

التعليم والتعلم الضمانة الحقيقية لزيادة الإنتاج وجودته، مما يزيد الناتج القومي ونمو اقتصادي متزايد، يعود على المواطن والمجتمع بالفائدة، كما يسهم في حرية واستقلالية اتخاذ القرار.


ثالثاً: تعزيز برامج تعلم الكبار وتعليمهم ضمن منظور التعلم مدى الحياة" كأولوية من أولويات إطار عمل مراكش تقتضي الآتي:


التحول من المدرسة المعلمة إلى المجتمع المعلم.

التحول من مجرد التلقي ليكون المتعلم هو المحور الأساس في عمليتي التعليم والتعلم.

المساواة بين الجنسين وإيلاء الفئات المهمشة الاهتمام.

شراكة منظمات المجتمع المدني في إحداث نهضة تعليمية مجتمعية حقيقية.

إعداد دليل إجرائي لآليات التعليم عن بعد.

التحول من التعليم الفردي لمجتمعات التعلم.

التحول من التعليم التقليدي النمطي إلى التعليم والتعلم.


رابعاً: ما يجب أن تراعيه البرامج والمناهج في تعلم الكبار وتعليمهم في ضوء إطار مراكش:


أن تكون برامج ومناهج مبنية على دراسات حقيقية لاحتياجات المتعلمين.

برامج ومناهج قائمة على تشاركية المتعلمين في تصميمها وإنتاجها.

برامج ومناهج قائمة على المداخل التنموية ومدرة للدخل وليس مجرد المهارات الأساسية.

برامج ومناهج مرنة متنوعة تستجيب للبيئات المختلفة والاحتياجات المتنوعة للكبار.

برامج ومناهج تستثمر اللغة العربية الميسرة التي ينتجها المتعلمون ات) كمدخل للإسراع بالتعلم والمحافظة على اللغة.


خامساً: رؤية هيئة تعليم الكبار في مصر في إطار التوجهات الجديدة وفقاً لإطار عمل مراكش:


تطبيق التحول الرقمي والتحول نحو الأخضر من حيث الاستدامة البيئية النظام السيبراني في تطبيق قواعد الأمن والسلامة بالمؤسسة.

الاهتمام بالتعليم البديل وتعليم الطوارئ والتعليم المستمر، وتضمينها بالخطة الاستراتيجية والتنفيذية للهيئة.

تضمين مفاهيم التعايش الرقمي احترام الآخر / المواطنة في مناهج وطرق تدريس والحقائب التدريبية لمحو الأمية وتعليم الكبار.

تمكين الفئات الأولى بالرعاية المرأة / مودعي رعاية الأحداث - ذوي الهمم القابلين للتعلم .... تعليميا اجتماعيًا.

التوجه للمناهج المتعددة لمحو الأمية وتعليم الكبار والتي تدعم التحول من الأمية الأبجدية إلى التعليم والتعلم من أجل الحياة، والتمكين وريادة الأعمال والابتكار.


تُقدم ورقة عمل الأستاذ الدكتور عيد عبد الواحد رؤية شاملة لتطوير برامج تعليم الكبار وتعلمهم في ضوء إطار مراكش، وذلك إيمانًا بأهمية هذا المجال في تنمية المجتمعات العربية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


google-playkhamsatmostaqltradent