recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

وكيل زراعة البحيرة يشارك في ورشة عمل "التكامل بين الجامعة وصناعة الإنتاج الحيواني"

الصفحة الرئيسية

وكيل زراعة البحيرة يشارك في ورشة عمل "التكامل بين الجامعة وصناعة الإنتاج الحيواني"
 
 
كتب - عمارة محمد
 
 
شارك المهندس موفق محمود سارى وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة، في ورشة عمل وجلسات حوارية تحت عنوان"التكامل بين الجامعة وصناعة الإنتاج الحيواني" بجامعة الإسكندرية وبحضور المهندسة عبير هاشم مدير إدارة الإنتاج الحيواني بالمديرية، ويأتي ذلك في ضوء توجهات الدولة المصرية تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في إجراء العديد من جلسات الحوار الوطني في شتي المجالات.
 
 
وخصوصاً في القطاع الزراعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية الجمهورية الجديدة 2030 وتحقيق الأمن الغذائي المصري والذي لا يقل أهمية عن الأمن القومي المصري في ظل المستجدات المحلية والإقليمية والدولية عقد قسم الإنتاج الحيواني والسمكي كلية الزراعة جامعة الإسكندرية ورشة عمل وجلسات حوارية تحت عنوان"التكامل بين الجامعة وصناعة الإنتاج الحيواني".
 
 
تحت رعاية أ. د عبد العزيز قنصوة رئيس الجامعة و ا. د سعيد علام نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ. د محمد بهي الدين عميد الكلية و ا. د هبة صبري وكيل الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ. د صبحي سلام مقرر ورشة العمل ورئيس قسم الإنتاج الحيواني والسمكي ونقيب الزراعيين بالإسكندرية، وقد شارك في هذه الورشة الناجحة لفيف من الأساتذة المختصين من الجامعات ومراكز البحوث المختلفة والبنك الزراعي ولفيف من رجال صناعة الإنتاج الحيواني والمستثمرين و عديد من القيادات التنفيذية العاملة في قطاع الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وصناعة الأعلاف.
 
 
وقد شملت الورشة جلستين تناولت الحوارات المحاور التالية: تحديات الثروة الحيوانية - التكامل بين الجهات الأكاديمية ومستثمري الإنتاج الحيواني والجهات التنفيذية في تحقيق التنمية المستدامة - أهمية التدقيق في إحصائيات الثروة الحيوانية في مصر ومدلولها - مشكلة الأعلاف بين الواقع والمأمول وسبل تعزيز صناعة الأعلاف المحلية - إمكانية تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء في ضوء المشروع القومى للبتلو - الميزة النسبية لإنتاج الألبان المحلية وسلاسل القيمة ومراكز تجميع الألبان - واقع ومستقبل صناعة الدواجن في مصر - رؤى مستقبلية في الإستزراع السمكي.
 
 
ومن منطلق أنّ التعاون بين الجامعة والمجتمع يُعدّ ركيزة أساسية للتقدم والازدهار وبالتالي تمثل هذه الجلسات الحوارية النقاشية خطوة مهمة نحو تعزيز الشراكة والتكامل بين جامعتنا ومراكزنا ومعاهدنا البحثية العريقة ومستثمري الإنتاج الحيواني والسادة التنفيذيين كأضلاع رئيسية في مجال الثروة الحيوانية لمواجهه التحديات التي تواجه المنظومة على المستوى المحلى والإقليمي والدولي من خلال منصة حوارية بناءة لمواجه التحديات وتبادل الخبرات.
 
 
وبحث فرص التعاون المشترك في تحقيق الأمن الغذائي ووضع حجر الأساس لشراكة قوية ومثمرة بين جامعة الإسكندرية والمراكز البحثية ومستثمري الإنتاج الحيواني والسادة التنفيذيين في قطاع الثروة الحيوانية، وأسفرت المناقشات عن بعض التوصيات الهامة وهي دراسة آلية ذكية في ظل الثورة التكنولوجية المعلوماتية والرقمنة لجمع بيانات سليمة ودقيقة للثروة الحيوانية في مصر من أجل تعداد زراعي صحيح وربطها ببطاقة الفلاح الذكية.
 
 
ضرورة تطوير آلية استخراج التراخيص الجديدة والتسريع منها والحصول على التراخيص على ورق مؤمن
و تصحيح مسار المشروع القومي للبتلو ومراكز تجميع الألبان بما ينعكس بالإيجاب علي المواطن المصري وتوفير البروتين الحيواني وزيادة نصيب الفرد من البروتين الحيواني من 25.9 جم يوميا إلي 30 جم في 2030 مقتربا من المتوسط العالمي، واعتبار الذرة والصويا من المحاصيل الاستراتيجية والتوسع في الزراعة التعاقدية.
 
 
والتوسع في الأعلاف البديلة والزراعات الملحية في الأراضي الهامشية والمستصلحة إنشاء مراكز للإدارة المتكاملة للمخلفات الزراعية ومخلفات التصنيع الزراعي، وإعادة النظر في تصدير تفل بنجر السكر لكونه أحد المصادر العلفية البديلة للذرة وكذلك و بعض المحاصيل الأخري كدريس البرسيم الحجازي وسيلاج الذرة في ظل ندرة المياه تحتاج إلي تدخل الدولة والسيطرة عليها وأزمة تسعير واحتكار الأعلاف في مصر.
 
 
مع مواجهة تحديات تسليم الألبان في الشركات وتسعير اللبن بمعرفة الدولة وتفعيل اتحاد منتجي الألبان بالتعاون مع قطاع الثروة الحيوانية، والتوسع في إنشاء العديد من المجازر لمنع الذبح خارج المجازر وتفعيل قوانين منع ذبح البتلو والإناث في المجازر الاهتمام بتوجيه رسائل الماجستير و الدكتوراه نحو أهمية الاستثمار في مجال الإنتاج الحيواني والأبحاث التطبيقية لحل مشاكل قطاع الثروة الحيوانية.
google-playkhamsatmostaqltradent