إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

فاروق مرزوق: تحرير سعر الصرف رفع فرص تصدير العقار المصري وهو ما نستهدفه

الصفحة الرئيسية


فاروق مرزوق: تحرير سعر الصرف رفع فرص تصدير العقار المصري وهو ما نستهدفه
 
 
كتبت - هدي العيسوي
 
 
أعلنت شركة كازانوفا للتطوير العقاري - Casanova Development عن استثمار 10 مليار جنيه في 3 مشروعات عقارية جديدة، وإطلاق أحدث مشروعاتها بالشيخ زايد، وهو كمبوند تيك هيلز زايد الجديدة على محور الضبعة، والذي يتميز بموقع فريد يتوسط كافة المشروعات العقارية العملاقة في تلك المنطقة، ومن جانبه قال المهندس فاروق مرزوق رئيس مجلس إدارة شركة كازانوفا للتطوير العقاري: إن المشروع يقع على محور الضبعة الرئيسي مباشرةاً، ويعتبر هذا الموقع ليس أفضل موقع سكني فحسب بل موقع سياحي متميز جداً لقربه من مطار سفنكس والمتحف المصري الكبير.
 
 
وأهم المعالم السياحية في مصر مما يزيد من فرص تصديره والعوائد الاستثمارية للمشروع بشكل عام، والذي يتميز بالمواصفات العالمية من حيث التصميم ومن حيث المرافق والخدمات التي تم توفيرها من أجل خدمة هذه الوحدات، وأضاف مرزوق، أن مدينة زايد الجديدة تتمتع عموما بأفضل الخدمات التي تجعلها من أفخم المناطق السكنية من الجيل الرابع في مصر، وذلك لوجودها على 3 محاور رئيسية (محور الضبعة – الدائري الأوسطي- طريق مصر الإسكندرية الصحراوي).
 
 
ويتوسط المدينة زايد كريستال بارك على مساحة 190 فدان من المناطق الخضراء والبحيرات وغيرها من الخدمات، وأكد مرزوق، أن الشركة تستثمر حوالى 10 مليارات جنيه في السوق المصري لتطوير كافة الأماكن المميزة في مصر، وتضم خطتنا الاستراتيجية طرح 4 مشروعات حتى منتصف 2025، مشروعين خلال 2024 في زايد الجديدة أولها تيك هيلز - Tick Hills وسيتم الإعلان عن مشروع أخر بنهاية العام، ومشروع في بداية 2025 ومشروع أخر في الساحل الشمالي خلال النصف الثاني من 2025 يقع في أقرب نقطة لمدينة رأس الحكمة.
 
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة كازانوفا للتطوير العقاري، أن الشركة لديها محفظة أراضي كبيرة بمدينة زايد الجديدة، تستهدف من خلالها أن نطلق 3 مشروعات حتى منتصف عام 2025، وتابع المهندس فاروق مرزوق: "نستهدف فئة معينة من العملاء، وهي الفئة متوسطة العمر التي ترغب في وحدات مميزة بسعر معقول ومنافس لذلك سياسة التسعير لدينا مختلفة عن باقي المنافسين وبتسهيلات في السداد غير مسبوقة من خلال نظم سداد مرنة بأقل مقدم وتمتد حتى 9 سنوات بأقساط متساوية".
 
 
قائلاً: "سياستنا تقوم على تقديم منتج متميز جداً لفئة لا تقدر على سعره حالياً لذلك نحن لانبيع وحداتنا لأي عميل ولكن ننتقى عملاء بمواصفات معينة"، وأوضح مرزوق، أن مشروع Compound Tick Hills New Zayed يأخذ الطابع السويسري بتصميمات وألوان مميزة على الطراز الأوروبي والذي ويوفر أفضل استخدام للمساحات المتاحة، ويضم وحدات سكنية بمساخات تتراوح من 75 إلى 300 متر، حيث ينقسم إلى ثلاث مراحل تم إطلاق المرحلة الأولى من المشروع وتم بيع 25% منها خلال أسبوعين فقط.
 
 
وعقب عيد الأضحى سيتم طرح المرحلة الثانية، ونسعى لتسليم كامل وحدات المشروع في بداية عام 2028، ويضم المشروع نادي اجتماعي ومسجد ومول تجاري ضخم، وأضاف المهندس فاروق مرزوق: "نسعى الآن للعديد من الشراكات الأجنبية سواء بالنسبة لشركة إدارة المشروع أوالعلامات التجارية العالمية التي نسعى للتعاون معها في المول التجاري، حتى يحظى عملائنا بأفضل خدمات ممكنة لتوفير أفضل نمط حياة داخل مشروعاتنا".
 
 
ولفت مرزوق إلى أن المساحات الخضراء والمفتوحة في المشروع تتخطى 80% واهتممنا أن يكون اللاند سكيب متنوع بين المساحات الخضراء وألـ Water Features من نافورات وبحيرات وهو ما حرصنا أن يتضمنه تصميم المشروع، وأكد المهندس فاروق مرزوق، أن القطاع العقاري من اهم القطاعات في السوق المصري وهو ملاذ أمن لأي استثمار في ظل التقلبات الاقتصادية، حيث بلغت استثمارات القطاع العقاري 25% من إجمالي الناتج القومي في 2023.
 
 
كما تخطت استثماراته ألـ 200 مليار جنيه، موضحاً أن القطاع العقاري المصري مازال بعيد عن التشبع حيث أن المعروض في السوق العقاري مازال أقل من الطلب وبالتالي مازال هناك فرص كبيرة في السوق العقاري المصري للشركات المحلية والأجنبية، وشدد مرزوق على أن تصدير العقار يعتبر فرصة كبيرة للمطورين العقاريين، حيث تتخطى حجم تلك التجارة عالمياً 2 تريليون دولار سنويا، كما أن العقار المصري أصبح العقار الأرخص عالميا وخاصة بعد تحرير سعر الصرف في الفترة الأخيرة.
 
 
فضلا عن المزايا الأخرى التي يتمتع بها العقار في السوق المصري، من بينها التنوع في المساحات والمشروعات خصوصا العملاقة منها مثل العاصمة الإدارية ومدينة العلمين ورأس الحكمة، والأكواد البنائية الجديدة التي ظهرت أخيراً مثل الأبراج وخلافه، وأشار إلى أن شركته تسعى لتصدير جزء كبير من مشروعاتها من خلال المشاركة في المعارض الخارجية المتنوعة، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة من السياحة الأوروبية حالياً أصبحت تفضل إيجار وحدات سكنية عند زيارة مصر بدلاً من الإقامة في الفنادق.
 
 
ولفت مرزوق، إلى أن الأزمات الاقتصادية أثرت على كافة القطاعات في الدولة، ولكن القطاع العقاري استطاع امتصاص تلك الأزمان حيث تعامل المطورون مع ذلك بطريقة ذكية من خلال إطالة فترات السداد، بجانب تقديم المنتج في مساحات أقل بنفس الجودة والشكل العملي وهو ما ساهم في ضبط السعر، ويذكر أن "كازانوفا" هي كلمة أسبانية وتنقسم إلى شقين هما كازا ونوفا وتعنى البيت الجديد، وتمتد خبرة شركة كازانوفا للتطوير العقاري في السوق العقاري المصري على مدار 10 سنوات ولها سابقة أعمال مميزة سواء في مجال التطوير العقاري أو المقاولات.
google-playkhamsatmostaqltradent