recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

قادرون باختلاف: رسالة من نور في رحلة محو أمية ذوي الإعاقة

 

قادرون باختلاف: رسالة من نور في رحلة محو أمية ذوي الإعاقة


قادرون باختلاف: رسالة من نور في رحلة محو أمية ذوي الإعاقة


بقلم: د. محمد السيد عامود

مدير ملف تعليم الكبار ومحو الأمية للأشخاص ذوي الإعاقة بالهيئة العامة لتعليم الكبار


في رحلة حضارية وإنسانية عظيمة، تسير مصر بخطوات ثابتة نحو تحقيق حلمها في دمج كافة أبنائها، دون تمييز، في مسيرة التنمية الشاملة. وعلى رأس أولويات هذه المسيرة، يأتي التعليم، بوصفه الركيزة الأساسية لبناء مجتمع قوي ومتماسك، قادر على مواجهة التحديات وتحقيق طموحاته.


ومن بين أهم الفئات التي تحظى باهتمام خاص في هذا الإطار، هم الأشخاص ذوو الإعاقة. ففي ظل إيماننا الراسخ بقدراتهم وإمكانياتهم الهائلة، نعمل جاهدين في الهيئة العامة لتعليم الكبار ومحو الأمية على توفير كافة السبل اللازمة لدمجهم في منظومة التعليم، وإتاحة الفرصة لهم لمحو أميتهم واكتساب المعرفة والمهارات التي تُمكنهم من العيش بكرامة واستقلالية، والمشاركة بفاعلية في بناء المجتمع.


"قادرون باختلاف"، ليس مجرد شعار نرفعه، بل هو فلسفة نؤمن بها ونعمل على تجسيدها على أرض الواقع. فمن خلال برامجنا المتنوعة، نسعى إلى تلبية احتياجات كل فئة من فئات ذوي الإعاقة، بدءًا من المكفوفين وضعاف البصر، مرورًا بالصم وضعاف السمع، وصولًا إلى ذوي الإعاقة الحركية والذهنية.


ونحرص في هذا الصدد على التعاون الوثيق مع مختلف الجهات المعنية، من وزارات ومؤسسات حكومية، ومنظمات مجتمع مدني، وجمعيات خيرية، وذلك لضمان توفير بيئة تعليمية مناسبة تراعي احتياجات كل فرد ذي إعاقة.


وتسعدنا في الهيئة مبادرات العديد من الجمعيات الأهلية المهتمة بقضايا التعليم لذوي الإعاقة، وتواصلهم معنا رغبةً في المساهمة في دعم هذه الفئة الغالية. ونثمن جهودهم ونشجعهم على الاستمرار في عطائهم، إيمانًا منا بأن العمل المشترك هو السبيل الأمثل لتحقيق أهدافنا المشتركة.


وإننا إذ نُكرم اليوم بعض نماذج النجاح من بين طلابنا من ذوي الإعاقة، فإننا نُؤكد على أن الإعاقة ليست عائقًا، بل هي تحدٍّ يُمكن التغلب عليه بالعزيمة والإصرار. ونُرسل رسالة أمل وتفاؤل إلى جميع ذوي الإعاقة في مصر، بأن مستقبلهم واعدٌ ومشرق، وأنهم قادرون على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، وأنهم جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع.


معًا، نواصل مسيرتنا نحو مجتمع شامل يُقدر ويُحترم جميع أفراده، مجتمع يُتيح الفرصة للجميع للإبداع والإنتاج والعطاء.

google-playkhamsatmostaqltradent