إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

لا مستحيل مع الإرادة.. تعليم الكبار في الشرقية يُكسر حواجز الإعاقة

الصفحة الرئيسية

 


لا مستحيل مع الإرادة.. تعليم الكبار في الشرقية يكسر حواجز الإعاقة


كتب - حسن سليم


يسطر فرع الشرقية قصة إنسانية ملهمة من خلال استكتاب طلب الحصول على شهادة لمواطنة من ذوي الإعاقة، ويجسد رؤية الهيئة العامة لتعليم الكبار الجديدة التي تهدف إلى الانتقال من محو الأمية الأبجدية إلى محو الأمية بجميع أشكالها، مع التركيز على التنمية المستدامة ودمج ذوي الإعاقة في المجتمع.


يأتي ذلك في إطار توجيهات الأستاذ الدكتور عيد عبدالواحد، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، وبرعاية الأستاذ لؤي عبدالله سليم، مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالشرقية، وبحضور الدكتور أحمد عبد الباقى رئيس لجنة الشهادات والأستاذ احمد فتحى، عضو لجنة الشهادات بالفرع.


ففي إطار هذه الرؤية، تتيح الهيئة فرصة التعلم للمواطنين من ذوي الإعاقة لتحقيق التنمية المستدامة وإدماجهم في المجتمع كأعضاء فاعلين، وتساهم في نشر الوعي بأهمية التعليم وقدرة كل فرد على التعلم بغض النظر عن قدراته.


وتعد مبادرة فرع الشرقية نموذج مضيء يجسد التزام الهيئة العامة لتعليم الكبار بتحقيق رؤيتها الجديدة من خلال توفير تعليم نوعي للجميع، وتعزيز مهارات التعلم مدى الحياة، وتمكين الأفراد من تحقيق إمكاناتهم الكاملة، والمساهمة في بناء مجتمع مصري متقدم.


إن مبادرة فرع الشرقية هي خطوة رائدة على طريق تحقيق أهداف الهيئة العامة لتعليم الكباروتجسيد رؤيتها الجديدة التي تُساهم في بناء مستقبل أفضل لمصر.


#قادرون_باختلاف 

#معا_نستطيع

 #تعليم_الكبار

 #الشرقية

 #مصر 

#رؤية_جديدة

 #تحول_رقمي

 #تنمية_مستدامة



بإلهام من توجيهات السيد الأستاذ الدكتور عيد عبدالواحد رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، وبرئاسة السيد الأستاذ لؤي عبدالله سليم مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالشرقية.

بإلهام من توجيهات السيد الأستاذ الدكتور عيد عبدالواحد رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، وبرئاسة السيد الأستاذ لؤي عبدالله سليم مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالشرقية.

لا مستحيل مع الإرادة..  تعليم الكبار في الشرقية يكسر حواجز الإعاقة

google-playkhamsatmostaqltradent