إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

إنتاج الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية يسجل رقمًا قياسيًا آخر

 

إنتاج الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية يسجل رقمًا قياسيًا آخر

إنتاج الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية يسجل رقمًا قياسيًا آخر

 

تاريخيًا، كانت الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد بشكل كبير على واردات الطاقة لتلبية احتياجاتها، إلا أن السيناريو تغير بشكل جذري خلال السنوات الخمس عشرة الماضية. بفضل ثورة النفط الصخري والتطورات الهامة في مجال الطاقة المتجددة، تمكنت الولايات المتحدة من تحقيق تحول كبير حيث باتت مستهلكًا صافيًا للطاقة بدلاً من مستورد.


وفي عام 2023، أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بأن إنتاج الطاقة وصل إلى مستوى قياسي بلغ حوالي 103 كوادريليون وحدة حرارية، مقابل استهلاك يبلغ حوالي 94 كوادريليون، مما يعني فائضًا تاريخيًا يبلغ حوالي 9 كوادريليون. هذا الفائض هو الأكبر منذ عام 1949، مما يعكس نجاح الجهود التي بذلت لزيادة الإنتاج وتحسين الكفاءة في استهلاك الطاقة.


ومن بين العوامل التي ساهمت في هذا التحول الكبير، ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي الجاف بنسبة 4%، وإنتاج النفط الخام بنسبة 9% خلال عام 2023، مما يعكس النمو المستمر في هذه الصناعات منذ سنوات. بالإضافة إلى ذلك، شهد إنتاج الطاقة المتجددة نموًا بنسبة 28% منذ عام 2013، مما يبرز التحول نحو مصادر الطاقة المستدامة والبيئية.


ومع ذلك، تعرض استخدام الفحم لتراجع كبير، حيث انخفض استهلاكه بنسبة 17% في عام 2023، نتيجة لارتفاع بصمته الكربونية وتراجع دوره في توليد الكهرباء. هذا التراجع يعكس تحديات أكبر تواجهها صناعة الفحم في ظل التزامات البيئية المتزايدة.


وبما أن إنتاج الطاقة الأمريكي يتجاوز الاستهلاك بشكل ملحوظ، فإن السوق يشهد أيضًا تحديات مثل التقلبات في أسعار النفط، حيث ارتفعت الأسعار مؤخرًا بفعل توقعات الطلب المتزايد عالميًا، وعلى الرغم من تحسن المعروض من الغاز الطبيعي، إلا أنه يواجه أيضًا تحديات فيما يتعلق بتوازن المخزونات والإمدادات.


google-playkhamsatmostaqltradent