-->
صدى الأمة صدى الأمة
recent

عاجل

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

ماذا تعرف عن أم المؤمنين زينب بنت جحش (الجزء الأول)

ماذا تعرف عن أم المؤمنين زينب بنت جحش (الجزء الأول)

ماذا تعرف عن أم المؤمنين زينب بنت جحش (الجزء الأول)

كتب - محمـــد الدكـــرورى
أم المؤمنين السيده زينب بنت جحش، وقد تحدثنا فيما مضى عن كوكبة من أزواج النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وها نحن الآن نلتقي مع إحدى تلك النسمات العطرة الطيبه، بما جمعته سيرتها من صفاء نفس ونقاوة سريرة، تلكم هي أم المؤمنين السيده زينب بنت جحش بن رياب بن يعمر بن صبرة بن مرة بن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة الأسدية، وكان اسمها برَّة، فسماها النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم زينب، وكانت تكنى أم الحكم، وهي إحدى المهاجرات الأول، فهى إحدى زوجات الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وهى ابنة عمته السيده أميمة بنت عبد المطلب، وهي أخت الصحابي عبد الله بن جحش رضى الله عنهم أجمعين، وقد أسلمت السيده زينب بنت جحش وهاجرت إلى المدينة.

المنورة، وقد ولدت رضي الله عنها، في السنة الثالثة والثلاثين قبل الهجرة، وقد كان أخوها عبد الله بن جحش، هو أحد السابقين إلى الإسلام، وكان قائد سرية نخلة، وقد استشهد رضى الله عنه في غزوة أحد، ودفن هو وخاله حمزة بن عبد المطلب، عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم في قبر واحد رضي الله عنهما، وقد تزوجها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بعد أن طلقها متبناه السابق زيد بن حارثة، بعد أن أجاز الوحي زواج الناس من زوجات أدعيائهم، وهو كان زواجا مباركا وكان بوحى من الله عز وجل، وقد شاركت السيده زينب في عدد من الغزوات كالطائف وخيبر، وتوفيت السيده زينب بنت جحش سنة عشرين من الهجره، وكان عمرها ثلاثه وخمسين سنة، وكانت أول زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم لحاقا به.

وصلى عليها عمر بن الخطاب، ودفنت بالبقيع، وقد روى البخاري عن ثابت عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال "جاء زيد بن حارثة يشكو، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " اتقِ الله، وأمسك عليك زوجك، قال أنس: لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، كاتما شيئا لكتم هذه، قال: فكانت زينب تفخر على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم تقول: زوجكن أهاليكن، وزوجني الله تعالى من فوق سبع سماوات" وعن ثابت قال قول الحق سبحانه وتعالى من الأحزاب ﴿وتخفى فى نفسك ما الله مبديه وتخشى) وهى نزلت في شأن زينب وزيد بن حارثة، وقد روى مسلم عن أنس قال " لما انقضت عدة زينب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيد بن حارثة، فاذكرها عليَّ، قال: فانطلق زيد حتى أتاها وهي تخمر عجينها.

قال: فلما رأيتها عظمت في صدري، حتى ما أستطيع أن أنظر إليها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرها، فوليتها ظهري، ونكصت، أي رجعت على عقبي، فقلت: يا زينب، أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرك، قالت ما أنا بصانعة شيئا حتى أوامر، أي أستخير، ربي، فقامت إلى مسجدها، أي: موضع صلاتها من بيتها، ونزل القرآن، وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدخل عليها بغير إذن " رواه مسلم، ولقد كانت السيده زينب بنت جحش، في حادثة الإفك العظيمة موقف عظيم ونبيل، عندما خاض الكثير من الناس فيما ليس لهم به علم، وتقول السيدة عائشة رضي الله عنها وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يسأل زينب بنت جحش عن أمري، فقال صلى الله عليه وسلم "يا زينب ماذا علمت أو رأيت؟".

فقالت يا رسول الله، أحمي سمعي وبصري، ما علمت إلاَّ خيرا، وقالت السيده عائشة رضى الله عنها وهي التي كانت تساميني من أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعصمها الله بالورع، وطفقت أختها حمنة بنت جحش، تحارب لها، فهلكت فيمن هلك من أصحاب الإفك، وقال ابن حجر في الفتح عن قوله صلى الله عليه وسلم "يسأل زينب بنت جحش" أي أم المؤمنين " أحمي سمعي وبصري" أي من الحماية، فلا أنسب إليهما ما لم أسمع وأبصر، وقوله "وهي التي كانت تساميني" أي تعاليني من السمو، وهو العلو والارتفاع، أي تطلب من العلو والرفعة والحظوة، وفي هذا الأمر تظهر بوضوح تقوى السيدة زينب بنت جحش رضي الله عنها، وورعها من أن تتهم ضرتها السيدة عائشة رضي الله عنها، بشيء لم تَره عيناها، ولم تسمع به أذناها.

وقد قال الإمام النووي رحمه الله " قول زيد " فلما رأيتها عظمت في صدري، حتى ما أستطيع أن أنظر إليها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرها، فوليتها ظهري "وهو معناه أنه هابها واستجلها من أجل إرادة النبي الكيم محمد صلى الله عليه وسلم، ثم تزوجها النبى صلى الله عليه وسلم، فعاملها معاملة من تزوجها صلى الله عليه وسلم في الإعظام والإجلال والمهابة" فى صحيح مسلم، ولقد كانت السيده زينب بنت جحش أمها هى الصحابية أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم الهاشمية القرشية، وهى من الصحابيات، وهي عمة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، وهي كذلك عمة علي بن أبي طالب، وقد تزوجت في الجاهلية من جحش بن رئاب بن يعمر، وكانت أميمة على دين الإسلام، وكان والدها، هو عبد المطلب واسمه شيبة.

بن هاشم، واسمه عمرو بن عبد مناف، واسمه المغيرة بن قصي واسمه زيد، بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر، واسمه قيس بن كنانة بن خزيمة بن مدركة، واسمه عامر بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وهو عبد المطلب هو جد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، وأما عن والدتة السيده أميمه بنت عبد المطلب، فهى السيده فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة، وأما عن زوجها وأبنائها، فقد تزوجت السيده أميمه بنت عبد المطلب في الجاهلية من جحش بن رئاب بن يعمر بن صبرة بن مرة ابن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة، فأنجبت له عبد الله وعبيد الله وأبو أحمد عبد وزينب وحمنة وأم حبيبة، وكان أخوة وخوات السيده أميمه.

بنت عبد المطلب، الحارث، والزبير، والعوام، وقثم، والغيداق، والمقوم، وأبو طالب، والحمزة، والعباس، وضرار، وعبد الله، وعبد الكعبة، وحجل، وأبو لهب، وصفية، وعاتكة، وأروى، وبرة، وأم حكيم البيضاء، فكانت أم السيده زينب بنت جحش هى السيده أميمة بنت عبد المطلب، وهي عمة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، وكانت أيضا عمة الإمام علي بن أبي طالب، وكانت الحكمة من زواج النبي صلى الله عليه وسلم بزينب بنت جحش، وهى أنه تزوج النبي صلى الله عليه وسلم بزينب بنت جحش لأسباب، وكان منها هو القضاء على عادة التبني التي كانت منتشرة بين العرب في الجاهلية قبل الإسلام، فقد كانت دينا متوارثا عندهم، أن يتبنى أحدهم ولدا ليس من صلبه، ويجعله في حكم الولد الأصلي، ويتخذه ابنا حقيقيا.

وله حكم الأبناء من النسب، وفي جميع الأحوال، في الميراث، والطلاق، والزواج، ومحرمات المصاهرة، ومحرمات النكاح، إلى غير ما هنالك مما تعارفوا عليه، وكان دينا تقليديا متبعا في الجاهلية، وكان الواحد منهم يتبنى ولد غيره فيقول له أنت ابني، أرثك وترثني، وما كان الإسلام ليقرهم على باطل، ولا ليتركهم يتخبطون في ظلمات الجهالة، فقد مهد لذلك بأن ألهم رسوله صلى الله عليه وسلم أن يتبنى أحد الأبناء، وكان ذلك قبل البعثة النبوية الشريفه، فتبنى النبي صلى الله عليه وسلم، زيد بن حارثة، وأصبح الناس يدعونه بعد ذلك اليوم، زيد بن محمد، وقد روى الشيخان البخارى ومسلم، عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما" أن زيد بن حارثة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كنا ندعوه إلا زيد بن محمد.
ماذا تعرف عن أم المؤمنين زينب بنت جحش (الجزء الأول)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخبار ذات صلة
اسلاميات

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقك هنا لمساعدتنا على تطوير الموقع من أجل أن ينال إعجابكم

التعليقات



يمكنكم دعمنا بالتبرع عن طريق paypal لتطوير الموقع ليكون منبرًا حرًا ولسانًا صادقًا يعبر عن طموحات وآمال الأمة العربية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


إتصل بنا

اشترك فى النشرة البريدية للموقع

عن الموقع

عن الموقع
صدى الأمة تهتم بقضايا وأخبار الأمة العربية بكل حيادية وبشكل بناء وشعارنا أمة واحدة

تبرع للموقع


يمكنكم دعمنا بالتبرع عن طريق paypal لتطوير الموقع ليكون منبرًا حرًا ولسانًا صادقًا يعبر عن طموحات وآمال الأمة العربية .



جميع الحقوق محفوظة لموقع

صدى الأمة

2020

تم تطوير الموقع بواسطة فريق عمل صدى الأمة