recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

احمد طه: مجالات متعددة للتعاون وتبادل الخبرات مع فرنسا نظرا لتشابه نظام التغطية الصحية الشاملة المصري ونظيره الفرنسي

احمد طه: مجالات متعددة للتعاون وتبادل الخبرات مع فرنسا نظرا لتشابه نظام التغطية الصحية الشاملة المصري ونظيره الفرنسي
 
 
كتب - أحمد طارق
 
 
شارك الدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، في زيارة رسمية لوفد قطاع الصحة المصري إلى فرنسا وذلك بمشاركة ممثلين عن وزارة الصحة والسكان، وهيئتي الرعاية الصحية، والتأمين الصحي الشامل، والتي جاءت تلبية لدعوة من الوكالة الفرنسية للتنمية لزيارة مؤسسات صحية فرنسية لبحث سبل التعاون المشترك في قطاع الصحة خلال الفترة المقبلة.
 
 
استهدفت الزيارة التعرف على التجربة الفرنسية في التغطية الصحية الشاملة وتبادل الخبرات في مجالات التحول الرقمي وكذلك التحول نحو المنشآت الصحية الخضراء، والتعامل مع الاوبئة، ومقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية ، وتدريب الكوادر الطبية والتمريضية.
 
 
وصرح د. أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، بأن هناك العديد من أوجه التلاقي بين نظام التغطية الصحية الشاملة المصري ونظيره الفرنسي، والكثير من مجالات التعاون وتبادل الخبرات، مؤكدا ضرورة الاستفادة من التجارب الدولية وتبادل الخبرات الخاصة بحوكمة التغطية الصحية الشاملة وآليات ضمان الملاءة المالية لها.
 
 
وأوضح أن الزيارات الميدانية للوفد الرسمي المصري، والتي استغرقت ٥ ايام، شملت الهيئة الفرنسية العليا للصحة HAS وهي الهيئة المناظرة لهيئة الاعتماد والرقابة الصحية المصرية حيث أنها الجهة المسئولة عن تطبيق الجودة وتقييم سلامة وفعالية الأدوية والأجهزة الطبية والإجراءات المهنية وتكاليف الخدمات الطبية والتوصية بالممارسات المهنية الجيدة.

 
فضلا عن تطوير سياسات التطعيم والصحة العامة، مشيدا بتبادل الخبرات مع الجانب الفرنسي فيما يخص تطبيق جودة الرعاية الصحية وانعكاسات ذلك على الصحة العامة والتحسن الايجابي بكافة مؤشرات الصحة من خلال قياس وتحسين الجودة في المستشفيات والعيادات وطب المجتمع وفي الهياكل الاجتماعية والطبية والاجتماعية.
 
 
وأشار رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية أن الوفد المصري قام ايضا بالاطلاع على تجربة التحول الرقمي في ادارة الكيانات الصحية الكبرى من خلال زيارة المستشفى الجامعي بباريس AP-HP ، والذي يعد المجمع الاكبر للمستشفيات الجامعية بأوروبا، وواحداً من أكبر المستشفيات بالعالم، حيث يضم ٣٩ مستشفى على مستوى باريس، بطاقة استيعابية تصل الى ٢٠ ألف سرير ويعمل به أكثر من ١٠٠ ألف من الاطباء المتخصصين والباحثين.
 
 
ويقدم خدماته لما يقرب من 9 ملايين مواطن سنوياً، موضحا أن الوفد بحث مع الجانب الفرنسي أوجه التعاون المستقبلي في مجالات التحول الرقمي وآليات الجمع بين الخدمات التعليمية والتدريبية والبحثية مع المشاركة في التغطية الصحية الشاملة للمواطنين، كما قام الوفد بجولة داخل اقسام المستشفى والوحدات الطبية والخدمات اللوجستية مثل: المطبخ والمغسلة ووحدة التخلص من النفايات للتعرف على معايير الجودة والسلامة المطبقة.
 
 
وفي ذات السياق، أكد رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، أن سياسات الاصلاح الصحي ومنظومة التأمين الصحي الشامل في مصر تستهدف خفض نسبة (الصرف من الجيب) على الصحة مشيرا الى أن النظام الفرنسي نجح في الوصول بهذه النسبة إلى٧٪؜ فقط، باستخدام عدد من الوسائل منها: التوسع في مصادر التمويل، والشراكة مع القطاع الخاص خاصة في خدمات الرعاية الأساسية والعاجلة.
 
 
وأشار د. احمد طه أن الوفد المصري اطلع كذلك، خلال زيارة إلى الصندوق القومي الفرنسي للتأمين الصحي، على التجربة الفرنسية فيما يتعلق بمصادر تمويل الصندوق، والتحديات التي تواجه تحقيق الاستدامة المالية له، وآليات التمويل المتاحة لوحدات الرعاية الأساسية وطرق دفع للمطالبات مقابل الخدمات التي تقدم في المستشفيات.
 
 
بعد التأكد من تحقيق هذه الخدمات لمعايير ومؤشرات الجودة اللازمة، فضلا عن استعراض جوانب العلاقة بين مختلف أطراف المنظومة الصحية بالتركيز على الشراكة مع القطاع الخاص وشركات التأمين الطبي الخاصة، ووسائل ضمان الملاءة المالية لنظام التأمين الصحي، من خلال وضع قواعد صارمة لمحاربة الفساد وكشف المطالبات التي يشوبها التزييف.
 
 
وبحث مسئولو الوفد المصري مع نظرائهم من وزارة الصحة الفرنسية تطوير السياسات الصحية والتعرف على ابرز التحديات التي واجهت نظام الرعاية الصحية الشامل بفرنسا وسبل مواجهتها خاصة من خلال التدريب وتحسين بيئة العمل، إلى جانب الاطلاع على أحدث التوجهات الاوروبية في مجال البحث والابتكار بالمعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية INSERM.
 
 
يذكر أن الزيارة شملت كذلك عددا من مكاتب وكالات الصحة الإقليمية ARS لفهم تخطيط الرعاية الصحية الإقليمي، وتخصيص الموارد، وتنسيق خدمات الرعاية الصحية، الوكالة الوطنية للبحوث ANR للتعرف على دورها في تمويل المشاريع البحثية في العلوم الصحية وتعزيز الابتكار في قطاع الرعاية الصحية، المدرسة الوطنية الفرنسية للصحة العامة EHESP لمناقشة التعاون في مجال بناء القدرات وبرامج التدريب وتبادل المعرفة في مجال الصحة العامة وإدارة الصحة.
 
 
الاتحاد الفرنسي للمستشفيات FHF، الرابطة الفرنسية لاقتصاديات الصحة AFSES لمناقشة اقتصاديات الصحة وآليات التمويل والتقييم الاقتصادي لتدخلات الرعاية الصحية في فرنسا، وضم الوفد المصري د. حسام أبوساطي، المدير التنفيذي لهيئة الاعتماد والرقابة الصحية، د. هاني راشد، نائب رئيس هيئة الرعاية الصحية، د. سعاد عبد المجيد، رئيس قطاع الرعاية الاساسية والتمريض بوزارة الصحة والسكان.
احمد طه: مجالات متعددة للتعاون وتبادل الخبرات مع فرنسا نظرا لتشابه نظام التغطية الصحية الشاملة المصري ونظيره الفرنسي
احمد طه: مجالات متعددة للتعاون وتبادل الخبرات مع فرنسا نظرا لتشابه نظام التغطية الصحية الشاملة المصري ونظيره الفرنسي
احمد طه: مجالات متعددة للتعاون وتبادل الخبرات مع فرنسا نظرا لتشابه نظام التغطية الصحية الشاملة المصري ونظيره الفرنسي
google-playkhamsatmostaqltradent