recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

الساحات الدينية بالأقصر تنظم كرنفال من الروحانيات واليالي الدينية




 

 الساحات الدينية  بالأقصر تنظم كرنفال من الروحانيات واليالي الدينية



الأقصر- عبدالعزيز حمادي


نظمت الساحات الدينية بالأقصر وسط أجواء من المحبة والمودة  كرنفال جميل حيث نظمت ساحة الشيخ أحمد مرتضى فى منطقة الزناقطة شمال مدينة الأقصر، فعاليات حفل إفطارها السنوى الذى يعتبر أحد أطول وأكبر موائد الإفطار فى الصعيد وحول مصر، حيث يقوم شباب المنطقة بالكامل وأبناء الساحة بتجهيز كافة الشوارع المحيطة بالساحة بفرش لإفطار الصائمين القادمين من حول الأقصر.

وفى هذا الصدد نظمت ساحة الشيخ أحمد مرتضى بالأقصر، هذا العام فى ليلة 12 من شهر رمضان المبارك، فعاليات حفل إفطارها السنوى، وذلك بحضور المئات من الشباب والكبار وقيادات المحافظة والمسئولين فى الأقصر، حيث توافد الأهالى على حفل الإفطار السنوى بمحيط الساحة والمائدة عقب صلاة العصر وحتى وقت الإفطار، وشارك فى التجهيزات عدد كبير من الشباب المتطوعين والذين انطلقوا منذ الصباح الباكر بالتوجه إلى الساحة من أجل المشاركة فى التجهيزات.

وعقب انتهاء تناول الإفطار بعد أذان المغرب وأداء صلاة التراويح، استمع الحضور لجلسة دينية فى حب رسول الله وآل البيت، فى كلمة لفضيلة الشيخ أحمد مرتضى رائد ساحة المرتضى بالأقصر، وعدد من علماء الأزهر والأوقاف بالأقصر، حيث بدأ الحفل واللقاء بتلاوة قرآنية، وتحدث الشيخ أحمد المرتضى خلال كلمته عن الحب فى الله والتأسى برسول الله، وعن صفات الرسول الكريم، وعن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث تنظم الساحة حلقات أسبوعية كل أحد وأربعاء لتعليم الناس أمور دينهم، ومن بينهم ذوى الهمم من الصم والبكم، حيث يتم تخصيص جزء من اللقاء الأسبوعى، لشرح ما ورد فيه الصم والبكم وتعليمهم أمور دينهم.

كما شهدت الساحة الرضوانية بمحافظة الأقصر فى ليلة 27 من شهر  رمضان  وهي ساحة القطب احمد رضوان  استقبال الآلاف من المحبين ورواد الساحة لحضور فعاليات حفل إفطارها السنوى، فى ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان فى كل عام، حيث يجمع حفل الإفطار السنوى للساحة الآلاف من المحبين ورواد الساحة وضيوف الساحة من مصر وحول العالم، كما تم تكريم عدد من حفظة القرآن الكريم فى الساحة عقب صلاة التراويح بحضور الشيخ أسامة الأزهرى.

والشيخ زين العابدين ابن الشيخ احمد رضوان

ونظمت الساحة الرضوانية شرق محافظة الأقصر أكبر مائدة إفطار سنوية على مستوى المحافظة، بمناسبة الاحتفال السنوى بليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك فى كل عام، وذلك برعاية الشيخ زين العابدين أحمد رضوان رائد الساحة، ويحضرها الآلاف من الأهالى والقيادات من مختلف أنحاء الجمهورية، حيث إنه يحضرها فى السنوات الماضية نحو 10 آلاف صائم، وتقام المائدة السنوية فى الساحة منذ عشرات السنين، حيث كان يقام منذ عهد العارف بالله الشيخ أحمد رضوان رحمه الله، الذى انتقل إلى رحمة الله عام 1967، وحرص أبناء العائلة وأهالى القرية على استكمال هذا النهج على مر السنين.

جدير بالذكر أن الساحة الرضوانية واحدة من أهم الكيانات الدينية بمصر، فقد بنيت من أكثر من 200 سنة، بأيادى أحمد رضوان الحسنى والذى ينتهى نسبه لسيدنا الحسن ابن الإمام على بن أبى طالب، وبها مسجد بجواره مقام العارف بالله الشيخ أحمد رضوان، ثم قاعة ضيوف وقاعة احتفالات ثم المطعم والسفرة التى تحتوى على ثلاث سفرات كل واحدة منهما 30 مترا، كما تضم استراحات للزائرين المغتربين فى الطابق العلوى حوالى عشرين غرفة.

والشيخ أحمد رضوان  يعتبر هو مؤسس الساحة الرضوانية هو "السيد أحمد بن محمد بن أحمد بن رضوان بن يونس بن محمد بن عبدالله بن سليمان بن عامر الصغير بن سليمان" حتى يصل نسبه إلى سيدنا الحسن ابن الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه زوج بنت رسول الله، وأصل أجداده ينتمون إلى سيدى عبد القادر الجيلانى بالعراق، وسكن جده أحمد بن محمد بن رضوان بقرية البغدادى بالأقصر بإذن من سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، حتى ولد بقرية البغدادى بالأقصر فى 28 من شهر ربيع الأول سنة 1313 من الهجرة النبوية، وكانت تربط الشيخ أحمد رضوان، علاقة قوية خلال حياته بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وزاره عدة مرات بمنزل ليستمع لرأيه في عدة أمور بالدولة وقتها، وعندما مرض الشيخ أحمد رضوان أرسل جمال عبدالناصر طائرته الخاصة لنقل الشيخ إلى القاهرة للعلاج فى المستشفى العسكرى، وتوفي في 10 يونيو 1967، وأمر جمال عبدالناصر رجال القصر الجمهورى بتغسيله وتجهيزه وتكفينه والصلاة عليه بالقاهرة فى مشهد مهيب، وتم نقل جثمانه للأقصر وتمت الصلاة عليه مرة أخرى ودفن فى المقام الحالى بالساحة الرضوانية بقرية البغدادى بالأقصر.

وفى ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك نظمت أيضاً ساحة الشيخ علي إسماعيل الإفطار السنوى، والذى يقام فى السابع والعشرين من رمضان برعاية الشيخ عبد السلام أبو الحجاج علي إسماعيل، وأشقائه الشيخ محمد، الشيخ منصور، الشيخ عبدالله، حيث شارك بحضور حفل الإفطار المئات من أبناء محافظة الأقصر، وكذا مريديه ومحبيه من أنحاء مختلفة كقنا وإسنا والإسماعيلية وقوص، حيث احتفلت الساحة بليلة القدر على الطريقة الرفاعية حتى منتصف الليل.

جدير بالذكر أنه تقع ساحة الشيخ على إسماعيل فى المهيدات بالطود جنوب الأقصر وتضم مسجدًا وساحة ومطبخ، ويرجع تسميتها نسبة إلى صاحبها الشيخ على إسماعيل الذى أنجب ابنًا أسماه أبو الحجاج على، انتهج الطريقة من بعده، ثم "الطريقة من والده والذي بدوره انتهجها من خلفه ابنه الشيخ عبد السلام أبو الحجاج.

وفى ليلة 25 من شهر رمضان، انطلقت وسط أجواء من المحبة والمودة الساحة البرهامية بقيادة الشيخ حميدة محمد عبدالقادر، في حفل إفطارها السنوي فعاليات حفل إفطارها السنوي الذي يعتبر أحد أطول وأكبر موائد الإفطار فى جزيرة أرمنت الحيط بمحافظة الأقصر، حيث قام شباب المنطقة وأبناء الساحة بتجهيز كافة الشوارع المحيطة بالساحة بفرش الساحة وأمام المرشح وحتي طريق العبارة حتشبسوت بجزيرة أرمنت الحيط لإفطار الصائمين القادمين من حول الأقصر ومن البلدان المجاورة.

وتنظم ساحة الشيخ حميدة محمد عبدالقادر بجزيرة أرمنت الحيط مركز القرنة بمحافظة الأقصر، فى كل عام فى ليلة 25 من شهر رمضان المبارك من كل عام حفل إفطارها السنوى، وذلك بحضور المئات من الشباب والكبار وقيادات المحافظة والمسئولين فى الأقصر وأرمنت والبلاد المجاورة، حيث توافد هذا العام الأهالي على حفل الإفطار السنوى بمحيط الساحة والمائدة عقب صلاة العصر.

كما نظمت الساحة الجيلانية في الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك، حفل إفطارها السنوي بحضور المئات من الأحبة والمريدين، حيث تقع الساحة الجيلانية فى مدينة الطود جنوب الأقصر، وسميت بهذا الاسم نسبة للشيخ الجيلانى، الذي يرجع نسبه لسيدنا الحسن حفيد النبي "صلى الله عليه وسلم"، وهو عم الشيخ أحمد رضوان، رائد الساحة الرضوانية

وندمت أيضا ساحة الشيخ سلطان بقرية العديسات إفطارها السنوي وتعبر أطول مائدة هذا العام

الساحات الدينية  بالأقصر تنظم كرنفال من الروحانيات واليالي الدينية

الساحات الدينية  بالأقصر تنظم كرنفال من الروحانيات واليالي الدينية


google-playkhamsatmostaqltradent